التصنيفات
شعر

أُنثى مثل قمح الحقول ندية


أُنثى مثل قمح الحقول ندية

ماريل

145875227589881 - Copy
يقُوُلُونَ أَنِى أُنثى شهِية….
وشَعَرِى ليلُ بهيم ومَوَجُ كثيف عَتِيا…
وعيناى بَحَرُ عَمِيقُ وسِر عَصِيا..
وانفى يقف شامخا عربيا…
وشفتاى فى اكتناز الزنجوية…
وجيدى طويل جميل طريا
يغويك ان تمشيه على اطراف شفاهك خطوا صغيرا شقيا…
ونهدى يااااا له من كافر بغيا
يقسم الا يمارس الركوع والخنوع و السجود ما دام حيا…
وخصرى نحيل صغير لكنه قويا
يميل كيف شاء ولا يعانى شيئا..
وسِحنتى ما بين الزنوج العرب وصراع الهوية
جِئتُ حقلا وقمحا نديا
يقولون انى اِمرأة نبية..
وانى كأُم يسوع مَرِيا..
وانى بخيلة وانى عصية..
ولا يدركون بانى اذا ما عشقت اصير سخية..
وأغمر حبيبى بعشقى وروحى الصبية
وأنى لحُبى أظل وفية
وأن جنونى يقتل حبيبى فأبعثه حيا
ثم أقتل حبيبى وأبعثه حيا
ثم أقتل حبيبى وأبعثه حيا
ليدرك ان الحياة بدونى اسية
حبيبى اين انت ؟؟
تعال الى
فانى بدونك لست بحية ..فراقك أدمى فؤادى وروحى بلاك شقية
فانت حبيبى وانت حياتى وانت رسول بُعِثت الى
ليعشق قلبى واغدو تقية
ختاما احبك وان شهادتى هى:
(أشَهدُ الالالالالالالالالا حَبِيبُ اِلاك أنت وأشَهَدُ أنى بِلاك شَقيِة)ماريل قصيدة لرجل ما فى زمن ما

التصنيفات
شعر

بطاقات شعرية

بطاقات شعرية ..

عماد عبد الله

 

فنان .. متفاعل

فنان  متفائل . ..

كاتب .. و مبدع .. متعدد المواهب

تميز بنشره للشخصية السودانية المتفردة ..

يتفوق على وزارت الثقافة و الاعلام و السياحة  في نشر انتاج المبدعين السودانيين

و الساسة السودانيين

و الشخصية السودانية ( المبدعة )

فى قصاصات صغيرة و جميلة .

فصارت مرجعا للسودانيين و غيرهم.

 

 

1655412_224826457708645_1158919701_o

 

 

 

1801401_225845550940069_1851527314_o
1506582_224692401055384_2146621842_n
1920133_224692497722041_1568368033_n
10001364_232869160237708_1949935360_n
10001058_230762190448405_1558932252_o 1891224_224705231054101_2069673804_n 1912549_230808553777102_1200005546_o 10001071_232757313582226_1816499110_o