ألف مبروك ( جمعية سودانيات الثقافية ) !!! ناصر يوسف

[CODE]
آخرالمواضيع

[/CODE]>
العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2017, 10:44 AM   #1
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي مفهوم سيناريو الوجود في معرفة ما هي الروح...

طبعا مصطلح سيناريو الوجود هو عبارة عن منتشة مني ساي للورجغة عن تاملاتي (اللاموضوعية) في الأسئلة الوجودية القاعدة تلف في طاسة راسي...
معلوم بالضرورة انو الوجود دا عندو بداية ونهاية، وبافتراض وجود هذه النهاية الحتمية يبقى بالضرورة أن كل ما يحدث يجب أن يؤدي لهذه النهاية الحتمية وبالتالي فإن كل ما يحدث هو فعليا شيء حتمي يجب حدوثه، بمعنى آخر أن مسيرة الكون من بدايته وحتى نهايته هو عبارة عن سيناريو مكتوب منذ قبل خليقة هذا الكون ومن ثم اللعب الحاصل في الكون هو تجسيد للسيناريو المكتوب مسبقا، بالضبط زي لمن كوبولا قام بكتابة سيناريو فيلم الاب الروحي وبعدين جوا ناس براندو وباتشينو ودينيرو جسدوا شخصيات السيناريو طبعا مع الاحتفاظ لقدسية الخالق وتنزيهه من هذه التشبيه، وايضا مع الأخذ بالاعتبار ان الكائنات في سيناريو الوجود تجسد شخصيتها هي وليست مجرد شخصيات افتراضية كما هو حال السينما والدراما....
من جهة أخرى سيناريو الوجود دا ما بنفس مفهوم القضاء والقدر من حيث التسليم وتقبل الكائن لحالته الآنية فقط، بل سيناريو الوجود هو مرجعية فلسفية لفهم شخصيته التي يلعبها في هذا الوجود، على سبيل المثال انك مهووس باكتشاف الطفى النور منو؟
سيناريو الوجود هنا هو اكتشاف الدوافع التي جعلتك مهووسا باكتشاف الطفى النور اهم من اكتشافك الطفى النور منو، لان اكتشافك الدوافع هو اكتشاف لعالمك الداخلي وبالتالي ستصبح انت الولعت النور بداخلك المظلم

لذلك سيناريو الوجود شغال بحنك (كن من تكون، ولكن ينبغي عليك إستغلال كينونتك في إدراك حقيقتها الوجودية)
وفي البوست دا انا ح اورجغ بشوية اوهام للبحث عن معرفة ماهي الروح...
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 11:08 AM   #2
ناصر يوسف
عضـــو
 
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: sudan
المشاركات: 10,451
افتراضي

ورجغك ورجغك ورررررجغك

ورجغ ورجغتك سااااكت يا ورجاغ

ياخي أنا ورجغتك دي مشتهيها و منتظرها من زمن مورجغ مورجيغة عدوك


ثم إنو ولاااا مشتاقين ظاتو ياخ


كم وردت كلمة ورجغة ومشتاقاتها في المداخلة المتورررررجغة دي
__________________
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 11:52 AM   #3
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

حبيبنا ابورحيق
جمعة مباركة ومشتاقين يا معلم...
دا من جهة
من جهة أخرى وعلى قول نصيحة خالد الصائع الطريفة (الورجغة ولا صمة الخشم)
اهو ماشين في نصيحة خالد نمد
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 12:50 PM   #4
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

ما هي الروح

طبعا في محاولة ادراك ما هي الروح، الناس قرطت على (التفسير السطحي) للآية الكريمة (ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا) على أساس انو الروح دي ما يعلم بها إلا الله وحقو الناس تعمل ميتة من الموضوع دا...لكن في حقيقة الامر الاية ما بتقول القول دا وما بتنفي محاولة ادراك ماهية الروح...
المهم بالنسبة لي شخصيا اعتقد ان الروح هي (الوعي) والادراك بماهيتك وعلاقتك مع الوجود، وفي قصة بداية الخليقة حين قال الحق (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين) الطريف في الامر انو تم تصور هذه الآية كانو ربنا خلق ادم من طين وكان عبارة عن مجسم طيني ولمن نفخ الله فيه من روحه بعدين اتحول إلى انسان، ودا تصور سطحي وساذج جدا، آدم حين تم خلقه كان في تمام انسانيته، اي انه بشر فيه نفس ويمتلك مشاعر وعقل وكل شيء، ولكن عندما نفخ فيه الله من روحه أي ان اودع فيه القدرة الآلهية على ان يكون آدم واعيا بذاته، على عكس حال الملائكة التي لم تكن تملك أي قدرة على الوعي بذاتها، الكائن الوحيد الاخر الذي كان يمتلك هذه الخاصية هو ابليس، حيث كان يمتلك قدرة الوعي بذاته وبالاشياء”من حوله...
لو رجعنا للآيات القرآنية التي وردت فيها كلمة (روح) وتأملناها بشيء من التدبر ح نلقاها بتحمل مفهوم معنى (الوعي)... فالروح هي الوعي، والله جل في علاه هو تمام الوعي وكمال الادراك، وخلال فترة تنصيب آدم كخليفة الله في الأرض تم تزويده بصلاحية خلافة الله في الارض بان يمتلك روح من الله وهي الوعي بذاته، وهذه الخلافة المقصود بها نشر السلام في الارض، ولا يمكن بأي حال ان تحقق السلام وانت لست واعيا بذاتك، لمن تكون ساكي كيس شايلو الهواء وتعتقد انو لمن تمسك الكيس دا يعني انت بي كدة حققت خلافة الله في الارض، فانت يا معلم زول ماسورة ويسعى لصناعة مواسير زيادة، لذلك ينبغي لك اولا ان تدرك ذاتك من خلال تأملك لذاتك وانت جاري ساكي الكيس، وعندما تدرك ذاتك حينها ستجد نفسك قد اتخارجت من الماسورة وباي ديفولت كدة بتكون ساهمت في تحقيق السلام...
بمعنى آخر أنو لمن كان الارض دي فيها القتل والفساد والسبعة وذمتها، خلق الله آدم وجعله خليفته بأن نفخ فيه روحه وهي (الوعي بالذات) وارسله إلى الارض من اجل نشر هذه الروح بين الناس لكي يتحقق السلام في الأرض...

وهذه الروح هي الامانة التي اؤتمن عليها الانسان ولكن موش امانة يعني تشيلها وتحافظ عليها وتسلمها زي ما هي، بل علشان تحاول تستخدمها بين كل فترة وتانية في إدراكك ووعيك بذاتك...

الآن لو جينا تأملنا مشهد خليقة آدم عليه السلام، حنلقى انو الملائكة كانت كائنات جاهلة بذاتها ولا تمتلك أية قدرة على الوعي بذاتها، بينما أبليس كان يمتلك هذه القدرة والدليل على ذلك انه حينما امره الله بأن يسجد لآدم عصى وقال (خلقته من طين وخلقتني من نار) ودي فيها اشارة واضحة على ان ابليس كان يمتلك ماكانيزمات الوعي بذاته وبالاشياء من حوله حيث نجده انه كان يعي بذاته انه كائن مخلوق من نار... واعتقد انو دا السبب الذي جعله مغضوبا من الله، لأن الله كان يعلم تماما ان ابليس يمتلك مقومات الوعي التي تجعله معرضا للعقوبة أو الثواب، علشان كدة ربنا عاقبه... وعموما الله سبحانه وتعالى دائما بتكون عقوبته مفروضة على الكائنات (البتركب راس) وابليس هو اول كائن ركب رأسه واستحق اللعنة والطرد من الجنة...

وعليه فإني اعتقد أن الروح التي نفخها الله في آدم عليه السلام هي (الوعي)... وجميع الآديان السماوية وكل الانبياء كانت رسالتهم تدور حول مفهوم (الوعي) وادراك الانسان بذاته وسنجد ذلك واضحا في العبادات والطقوس الدينية، ولكن بسبب ورطة العقل تحورت المفاهيم وضاع الوعي وتحولت العبادات والطقوس الدينية من وسيلة وعي بالذات إلى مجرد حركات جسدية تكون وهمة في شكل وردة...
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 01:22 PM   #5
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

المتأمل في عموم العبادات والطقوس الدينية في كل الديانات السماوية ح يلقاها بتلف فلك الحد من الأوفرثينكنغ، وتقويض سطوة العقل على الجسد، فالصلاة عند المسلمين هي انك تفصل نفسك عن الدنيا واحوالها وتتجه إلى الله بقلب سليم أي ان لا يشوش العقل على سلامة القلب، وكذلك اعتقد في صلوات النصارى واليهودية، وهذه الصلوات اذا تم تأديتها بالطريقة الصحيحة فانها تساهم في عملية الوعي بالذات...
في الحج عند المسلمين هو انك تتنازل عن كل ممتلكاتك وبريستيجك وتتساوى مع الناس ودا شغل فيه الحد عن سطوة العقل وبالتالي تحقيق اسطورة الوعي بالذات... ونفس القصة في حج المسيحيين واليهود...
في صيام رمضان هي عبادة صحيحة تعمل تقليص سطوة العقل واتاحة مساحة اوسع للوعي بأن يكون حاضرا للانسان، علشان كدة بنلقى الناس ايام رمضان اخر حلاوة وطيبة، ودا السبب الحقيقي وراء تكبيل الشياطين في ذلك الشهر، لأنه تم تقليص نفوذ العقل والذي يعتبر هو الذراع التنفيذي لاعمال أبليس في سحق (روح) الانسان...
ونفس القصة في الزكاة والصدقة حيث انها التنازل عن المال الذي يعتبر اهم شيء بالنسبة للعقل في هذا الحياة...

وهنا ورجغة قديمة عن حقيقة العبادة واثره على الوعي بالذات:
اقتباس:
عن الصلاة التي هي عماد الدين
المتأمل في العبادات المفروضة اسلاميا، سيجد ان لها بعدا اخر غير المتعارف عليه بأنها فقط فرائض مقصود بها التعبد لله وكأنها قرابين تقدم لله، فَلَو تأملنا أركان الاسلام الصلاة والصوم الزكاة والحج وحتى الشهادة، يقوم المسلم بتأديتها بالضبط زي لمن المجوسي يؤدي طقوسه الدينية وهو يتقدم بقربان للنار!
ولكن لو جينا نتأمل العبادات الاسلامية بمنظور مختلف ح نلقى فيها بُعد مختلف تماما وانو لا الصلاة ولا الزكاة ولا الصوم ولا حتى الحج لها قيمة او اثر عند الخالق... وحنلقى انها ممارسات ذاتية يتم من خلالها تنشيط الروح وتحريرها من ورطة العقل والأنا والايقو...
علشان كدة الصلاة دي فعليا ليست طقسا دينيا او قربانا يتم تقديمه لله، بل الصلاة هي عملية تأملية يتم من خلالها تعطيل وظيفة العقل وخروج موقت من ماسورة الدنيا (حق الرغيف واللبن والإيجار، وعربتي ورصيدي وعيوني الكبار وبشرتي الفاتحة وشعري الطويل والخ الخ).... التعطيل دا بدّي براح للروح علشان تطلع من الزنزانة المنفردة المحبوسة فيهو دا، وتتمطا وتنتعش شوية، وتتحرر من سطوة العقل... لأن التامل يتم من خلاله تقليل اداء العقل والعادة التفكيرية المقيتة القاعدة تعصر على الروح شديد، ودي ممارسة بتساعد في الحد من سطوة (الأنا) وعمل موازنة بين الايقو والروح، وبالتالي يصبح الانسان اكثر جمالا وتسامحا، علشان كدة بنلقى الآية الكريمة بتقول (وأقم الصلاة ان الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر والبغي واذكر الله اكبر والله يعلم ما تصنعون) الصلاة لن يكون لها اثر مباشرا على اخلاقيات الانسان اذا كانت قربانا يتم تقديمه لله!
كمان لو استصحبنا الحديث الشريف:
: ((أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟))، قالوا: لا يبقى من درنه شيء، قال: ((فذلك مثل الصلوات الخمس؛ يمحو الله بهن الخطايا)) حنلقى انو الحديث يحمل نفس المضمون، اذ ان الصلاة هي عملية غسل للوسخ الذي علق في عقل الانسان في الفترة بين الصلاتين...
كمان برضو لو جينا نتأمل مواقيت الصلاوات ح نلقاهم في نفس الفهم، حيث ان اليوم ينقسم الى خمس فترات زمنية (الصبح، الظهر، العصر، المغرب والعشاء) اها كل صلاة بتكون عبارة عن فعل استحمام من وسخ الفترة السابقة، صلاة الظهر غسل من وسخ الصباح، وصلاة العصر غسل من أوساخ فترة الظهر وهكذا...
علشان كدة الصلاة فعليا عملية تأملية لإيقاف النشاط الفكري، هذا الإيقاف سيؤدي الى أضعاف نشاط الخلايا العصبية، وهذا الأضعاف هو بالضبط الحد من سطوة الايقو...
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 02:16 PM   #6
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

عن الوعي

في خضم بحثي العشوائي عن العقل الباطن توصلت لحقيقة انو مجرد اسمه نجره السادة السايكولجيستية علشان يوصفوا العالم الداخلي للانسان الذي عجزوا عن ادراكه، ولكن صادفني كتاب (الجينيوم السيرة الذاتية للنوع البشري) تأليف مات ريدلي توصلت لحقيقة انو هذا العقل الباطن مفهوم خاطيء تماما، حيث ان العالم الداخلي للانسان يكمن في السيناريو المكتوب في جيناته... حيث ان في الكتاب نجده يشرح الحقيقة العلمية التي توصل لها العلماء في عالم الجينات انها عبارة نصوص فعلية تحتوي على سيرة حياة الانسان التي تتحكم في نظامه البياولوجي وسلوكياته الظاهرية، وعن ان هذه الجينات يمكن إعادة صياغتها والتحكم في نصوصها...
أيضا يوجد علم التخلق epigenetics وهم علم معقد جدا ويحتوي معلومات علمية ويدرس تفاصيل غاية الدقة، ولكن ما يهمني انه تم اكتشاف خلال هذا العلم قدرة الجينات على إعادة صياغة ذاتها وتطورها من حال إلى حال...
القصة دي بنلقاها في كامنة في مسيرة نظرية التطور بتاعة عمنا داروين، حيث انه اثبت انو الكائنات دي كلها بترجع إلى اصول حاجة واحدة، ولكن كل كائن تطور بحسب البيئة التي يعيش فيها...
بمعنى انو الحياة دي كانت فيها خلية واحدة، وبسبب غريزة البقاء في هذه الخلية استطاعت ان تتطور وتتحول إلى بكتيريا ثم سمك ثم زواحف برمائية ثم إلى باقي الكائنات بما فيها الانسان... الكلام دا سليم وممتاز (وان انا هنا لغوستو سااي لكن المهم الفكرة في العموم)...
يبقى فعليا بسبب غريزة البقاء لدى كل الكائنات الحية في هذا الوجود بنلقى انها بتمتلك قدرة هائلة على التطور علشان تتكيف مع البيئة البتعيش فيها، وهذه القدرة كامنة في جيناتها لكي تتحكم في تطوير ذاتها...

الورجغة الفوق دي انا عاوز اوصل بيها انو الانسان حاله حال بقية الكائنات الحية يمتلك جينات داخلية قادرة على إعادة صياغة نصوصها لكي تتطور وتغير من ذاتها... ولكن لدى الانسان ميزة اخرى وهي روح الله اي بالقدرة على الوعي بذاته (بالضبط زي ما بتقدر الجينات على الوعي بذاتها وتغير ذاتها) كمان الانسان يمتلك تلك الخاصية بالوعي ذاته وتغيير ذاته... وبالتالي نقدر نقول كائن من كنت فانت قادر على تغيير ذاتك وبالتالي انت مسئول عن ذاتك بادركها وتغييرها لكي تساهم في تحقيق خلافة الله بالارض كما هو حال الجينات الحية التي تمارس الوعي بذاتها لكي تحافظ على حياتها، فالانسان مسئوليته ممارسة الوعي بذاته لكي يحافظ على حياته الحقيقية... وبالتالي نقدر نقول انو الانسان الذي يمتلك معرفة كل الاشياء التي حوله ولا يمتلك الوعي بذاته هو انسان ميت، فقط عندما يكون واعيا بذاته حينها يصبح انسان حيا...

وهنا استصحب الآية الكريمة (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم) أي اذا لم تمتلك ماكنيزوم تغيير ذاتك بالوعي بها، فلن يطرأ اي تغيير على ذاتك وستصبح حالك حال الجمادات...
كما استذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم (بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا) أي أن الاسلام أو الدين كانت بدايته انه غريبا على المفاهيم السائدة التي سيطرت على عقول الناس، ومع مرور الوقت سيتحول الاسلام أيضا إلى مفاهيم سائدة تسيطر على عقول الناس وحينها سيتطلب عودة غريبة ضد هذا السائد، أي بالضبط يشبه عملية تطوير الجين لذاته بأن يعيد صياغة الكود المكتوب به، وبالتالي يغير من ذاته...

ممارسة الوعي بين الحين والاخرى هو الآلية المطلوبة لتحقيق خلافة الله في الأرض، لكي نحافظ على حياتنا ونطورها بحسب التطور الزمني الذي يجتاح الحياة...

(كل يوم هو في شأن) ودا حال الخالق جل في سماه...
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 10:39 PM   #7
فيصل سعد
عضـــو
 
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: Calgary, Alberta, Canada
المشاركات: 12,512
افتراضي

يا سلام يا سلام، يمين الله شوفة حرفك يزين هذه الديار الطيبة يرد الروح و يتمم الكيف.. شكرا لهذا الإياب الباذخ..
__________________
اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 08:25 AM   #8
يحي عثمان عيسي
عضـــو
 
الصورة الرمزية يحي عثمان عيسي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,165
افتراضي

الصلاة ليست عبادة هذا أولا
ثانيا مشتاقين
__________________
أكان ما جور زمان وناسا فهمها قليل
شرك أم قيردون كيفن بقبض الفيل
يحي عثمان عيسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 09:32 AM   #9
ناصر يوسف
عضـــو
 
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: sudan
المشاركات: 10,451
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي عثمان عيسي مشاهدة المشاركة
الصلاة ليست عبادة هذا أولا
ثانيا مشتاقين

؟؟؟؟؟؟

ثُم إنو مشتاقين ياخ
__________________
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 12:32 PM   #10
يحي عثمان عيسي
عضـــو
 
الصورة الرمزية يحي عثمان عيسي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,165
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر يوسف مشاهدة المشاركة

؟؟؟؟؟؟

ثُم إنو مشتاقين ياخ
ثم ثالثا الشوق مطررررررررر
__________________
أكان ما جور زمان وناسا فهمها قليل
شرك أم قيردون كيفن بقبض الفيل
يحي عثمان عيسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 01:57 PM   #11
زول الله
عضـــو
 
الصورة الرمزية زول الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: الرياض - السعودية
المشاركات: 3,083
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسعد مشاهدة المشاركة
انا ح اورجغ بشوية اوهام للبحث عن معرفة ماهي الروح...
ياخي حباب الورجغة الخلتنا نشوفك ياعمك
وحبابك انت زاتك والله

خش و ورجغ سااااي قشة ماتعتر ليك

و لك ملء سنين من الود









اقول قولي هذ واستغفرالله لي.....................
__________________

يلسعني نحل النشوة في الوجدان
لا أعـرف كيف أحـُكـك يا وجـدان
محظوظ جداً نحل عيونك .. صادف قلباً عريان
"الكتيابي"



إن يكن حسنك مجهول المدى فخيال الشعر يرتاد الثُريا
رحمك الله الشاعر الفخم صديق مدثر
زول الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2017, 07:55 AM   #12
عبد المنعم حضيري
عضـــو
 
الصورة الرمزية عبد المنعم حضيري
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
المشاركات: 933
افتراضي

اسعد صباح الخير

جاء في الحديث ان من عرف نفسه فقد عرف ربه
يعني لمعرفة الله يستوجب أن تعرف نفسك اولا ... ومعرفتك لنفسك هي التي تقودك الى معرفة الله وعليه فلابد ان يكون الملائكة عارفون بانفسهم ولو قلنا .. معاذ الله .. بانهم لا يعرفون انفسهم فكأننا نقول انهم لا يعرفون الله ...
كما ان معرفة الله هي الباب الموصل الى جميع المعارف والعلوم منذ عهد ... الست بربكم وحتى ينفخ في الصور ... والدليل على ان الملائكة معرفتهم تعدت ذواتهم قولهم ... اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ... فلو كانوا غير واعين بما حولهم لما تأتى لهم هذا الفهم على قصوره .. وقصوره هنا مقصود به جهلهم بالخلافة او الغوثية وهي حمل الامانة ... امانة التصرف باذن الله في الكون ... واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة ... فهم ادركو فقط ما اتيح لهم من معرفة وهو ظاهر خلق الانسان وغاب عنهم الجوهر وما ذلك الا لطبيعة خلقهم .. فالملائكة مخلوقون من أسماء الله وبالتالي معرفة كل منهم لا تتجاوز الاسم او الاسماء التي خلق منها .. فكل واحد يعرف اسمه الذي خلق منه ويجهل اسماء الاخرين ...ومن هنا جاءهم التحدي الالهي ... ان ...انبأوني باسماء هؤلاء ... وهذا التحدي قهرهم واعادهم الى حالة الذلة والمسكنة ومن ثم التسليم الكامل لامر الله وان جهلوا المراد منه ... ثم جاء الانر لادم عليه السلام ... ان انبأهم بأسمائهم ... لاحظ باسمائهم ... والضمير يرجع للملائكة وليس للشجر والحجر ... الخ كما فسره البعض ... فانباهم ادم بأسمائهم وكان ينادي الملك ويقول له انت مخلوق من الاسم كذا ... انت يا حبريل مخلوق من الاسماء كذا وكذا ... الخ

الكون ماشي بالاسماء الالهية ... فالرزاق مختص بالارزاق والمحي مختص بالحياة والمميت مختص بالموت ... وهكذا ... لذا كان لابد من خليفة يحمل امانة الاسماء الالهية في الاكوان واراد الله ان يكون ذلك الخليفة هو الانسان ...

اكتفي بهذا القدر واتمنى ان يكون وافيا لتوضيح معنى الوعي بالنسبة للملائكة.... كما اتمنى ان اعود مرة اخرى باذن الله لموضوع الروح ان انست في نفسي كفاءة لذلك ..

تحياتي
__________________
إذا فتحت أبواب خير فأقبلوا
موائد أهل الله خير الموائد
عبد المنعم حضيري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-12-2017, 06:37 PM   #13
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل سعد مشاهدة المشاركة
يا سلام يا سلام، يمين الله شوفة حرفك يزين هذه الديار الطيبة يرد الروح و يتمم الكيف.. شكرا لهذا الإياب الباذخ..
حبيبنا فيصلوه، الشوق يا معلم!
دا من ناحية
من ناحية أخرى وصفك بتاع (شوفة حرفك) اكيد شغل بتاع مجازات أطلقت المعنى القريب وانت قاصد المعنى البعيد واللي هو (شوفة عواستك) حيث الحرف مقصود به حرف الكسرة
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-12-2017, 06:40 PM   #14
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي عثمان عيسي مشاهدة المشاركة
الصلاة ليست عبادة هذا أولا
ثانيا مشتاقين
كيف الكلام دا؟!
اوعى يكون الصلاة نقلوها من قسم العبادات لقسم الموارد البشرية؟!
غايتو يا جيران الحرم انتو بتسمعوا الشمار طازة
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-12-2017, 06:42 PM   #15
أسعد
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,466
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زول الله مشاهدة المشاركة


ياخي حباب الورجغة الخلتنا نشوفك ياعمك
وحبابك انت زاتك والله

خش و ورجغ سااااي قشة ماتعتر ليك

و لك ملء سنين من الود









اقول قولي هذ واستغفرالله لي.....................
فناننا الحبيب وحبيبنا الفنان
المحبة كلها يا معلم!
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 08:45 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir