ألف مبروك ( جمعية سودانيات الثقافية ) !!! ناصر يوسف

[CODE]
آخرالمواضيع

[/CODE]>
العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2017, 09:32 AM   #1
حسن النضيف
عضـــو
 
الصورة الرمزية حسن النضيف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 240
افتراضي العسكرية مبنية على الغلط - مشاهد من ذلك الغلط

عند بدايات عهد الإنقاذ الوطني برزت مايسمى معسكرات الخدمة الوطنية لطلاب الشهادة السودانية، وكان لزاماً على الراغبين في دخول الجامعات السودانية الإنتساب لتلك المعسكرات التي تفرقت على طول البلاد.
كانت لي ولأصدقائي الكثير من المواقف في تلك المعسكرات .... حقيقة لاتمثل عندي ذكريات طيبة لكن لابأس من أن نستعرض بعضاً من تلكم المشاهد وأعتقد أن كثيرين تعرضوا هم أو ذووهم لمثل هذه الظروف .
من الحاجات الغريبة إنو ناس العسكرية بقولو عليها إنها مبنية على الغلط.
ياخ الجابركم شنو.؟
الطلاب فيهم الطويل والقصير والسمين والضعيف والوجيه ... وطبعاً الشين. لا تحلو المجتمعات بدون الناس الشينين ..
تبدأ القصة منذ مايسمى بفرش المتاع .. حيث تجبر على فتح الشنطة وإظهار محتوياتها على الملأ .. لا خصوصية ولا سرية ولا حتى يمكنك إخفاء مازودك به أهلك من بلح وطحنية او مازودك به الرفاق من صعوط.
واحد عارض جا شايل في شنطتو شرايط كاسيت وهدفون ... ذنبنا شنو ياخي نسمع كل الشرايط ونحن يادوب جايين وعينا طالعة.
أصرّ التعلمجي إلا الناس تسمع أخوكم دا جاب شنو وبعدين نناقش ذوقو وكدا... لا بعرف أنصار سنه ولا ما بحب الغنا ولا غيروا ..
السؤال المتكرر نحن رسلنا ليك جواب تجينا في المعسكر ده؟
مش براك جيتنا.
عذاب.
أي شئ من حولنا يتطور إلا مادار ويدور في معسكرات التدريب العسكري منذ القديم .. حيث تواجه نفس الظروف .. أماكن التدريب بعيدة والتعلمجية لئيمين والأكل كعب والموية وسخانة والحمامات دي قصة براها حيث يتجلى فيها السلوك السوداني الحقيقي .
في العسكرية تسلب حرية وملكات الزول .. لارأي إلا رأي من هو أعلى رتبة. لا مجال للإبداع أو الفن ولا حتى عمل جماعي ينتج خيرا أو فكراً للمؤسسة فأي تجمع يعد تمرداً.
الرأس حليق والشمس ترسل أشعتها على أجسام البشر الواقفين تحتها كأعمدة الكهرباء .. لو تنفست بصوت عالي يطالك العقاب. لو إبتسمت يدردقوك في الواطه ..
الشمس الحارة أهم العوامل المساندة لقسوة وتسلط التعلمجية حيث يقضي المستجدين تحتها ماشاء التعلمجي أن يبقون بي مزاجه. ومن عجب أنه يكون مصاحباً لهم في نفس الموقف بس الفرق إنو بنضم. وطبعاً نضمي التعلمجية أجارك الله هم ذاتم بسموهو الفارغة. يقول ليك أطرشم فارغة. ممكن التعلمجي يقيف قدام الطابور ويقول الليلة عندنا موضوع هام وحيوي جداً خلو بالكم معاي الموضوع ده بساهم في رفد الإقتصاد الوطني ويزيد الإنتاج ألا وهو (رباط البوت).
موضوعنا اليوم عن رباط البوت ويسترسل في محاضرته الذهبية عن الرباط مصنوع من شنو وصنعوهو وين وليه صنعوهو للبوت وإيييييييك.. تلاته ساعات تقضيها وأنت واقف على كرعينك تسمع في الخارم بارم ده ولو بدت منك أي حركة تنم عن تضجر أو زهج فتأكد إنك حاتتدردق وتتشلت وقد تحبس.
أول بادرة تعارف بين التعلمجي والمستجدين تبدأ عندما يمر عليهم التعلمجي متفرساً فيهم فرداً فرداً وهو يتأبط عصاه القصيرة المكيرة التي أجزم أنها قد لامست كل ظهور المستجدين الذين دخلو المعسكر.
مرّ التعلمجي على الطابور وهو يحدق ويلكز بعصاه الكروش البارزة ووقف طويلاً أمام أحدهم يحدق فيه ثم سأل سؤاله العجيب (إنت مالك شين كدا).؟
الحقيقة الزول كان شين لكن ماممكن الزول يرمي الكلام رب كدا ... هذا ماجئنا نحمله من مجتمعنا الذي يطلقون عليه الملكية ..... والتعلمجية يكرهون الملكية أكثر من اليهود والكلاب.
هناك طرفة حكاها العميد/ يوسف عبد الفتاح رامبو (أحد ضباط ثورة الإنقاذ الوطني) عند أول يوم ليهم بالكلية الحربية قابلهم التعلمجية بحفل إستقبال بهيج ...
ردم وشتم وضرب ورفس ومالذ وطاب من ردحي لم يتحمل أحد زملائهم المتفلسفين وطأة وذل التعلمجي فقال له أنا زول عندي ماجستير فردّ عليه التعلمجي والله لو عندك دسنتاريا ذاتو ماأخليك (قايل الماجستير مرض).
تخيل إنك تصاحب زول بالفهم ده عدة شهور.
صفا إنتباه يمين دور شمال دور .... حاجات أصلك ما بتستفيد منها بعد طلوعك .. حتى لو واصلت في المجال العسكري كتير من الحاجات دي مابتلاقيك. زمان في المدرسة كان بدونا فرنسي .. بونجور بنجور مسيو .. مالاقانه الفرنسي ده مما طلعنا من المدرسة وقرينا الجامعات حتى يومنا هذا .. ضياع زمن وملى راس بي حاجات ماف داعي ليها .
كذلك الكثير مما يدور في العسكرية ضياع زمن.
حتى الحرب تطورت من منذ عصر السيوف والمواجهة المباشرة كما كان في عصر الإسلام الباكر إلى حرب المشاة كما حدث في الحرب العالمية الأولى ثم تطورت في الحرب العالمية الثانية عندما برع الألمان في صناعة الطائرات والإنجليز في الغواصات والقنابل وحتى أخذت منحاً جديدا بعد ذاك عندما برزت الصواريخ العابرة للقارات والقنابل الذرية والهيدروجينية (لم تستخدم من قبل) والصواريخ البالستية ... بس تقولو لي منو الكلام ده.
حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2017, 09:38 AM   #2
حسن النضيف
عضـــو
 
الصورة الرمزية حسن النضيف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 240
افتراضي

حقيقة الكلام كتير وإنشاء الله نواصل نقل بعضاً من التجربة والواقع حاتشوفوا كيف مات البعض وكيف تعلمنا النوم عند الصلاة والسرقات والعطرون .....
وقصة هروبي الفاشلة وكيف إنتهت ببشتنة وشيل حال.
الكلام كتير.
ههههههه الشئ الوحيد الراسخ في راسي عبارة عجيبة.
أهم خمسه حاجات تلاته الضبط والربط.
حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2017, 12:25 PM   #3
حسن النضيف
عضـــو
 
الصورة الرمزية حسن النضيف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 240
افتراضي

في أحد المعسكرات ونتيجة العنف الجسدي والبرنامج الضاغط وقلة الأكل والراحة، توفي أحد المستجدين.
مات .
وجوم وذهول أصاب الجميع حتى التعلمجية.
دارت بالرؤؤوس كثير من الأسئلة. الكتلو شنو؟
السبب منو؟
أهلو حايعملو شنو؟
زول بكى على المرحوم ماف. هول الصدمة جعل الجميع يغرق في حزنه الخاص . من منا بلا أحزان؟
في كتاب قرأته قديما وجدت عبارة لا زلت أذكرها وأحفظها .. لا بد للإنسان من حزن. إذا لم تكن له مأسأة فسيخلقها لنفسه.
هكذا نحن البشر لا نتوازن إلا بوجود هذه التضادات في حياتنا على شاكلة منوال الحياة التي قال الله عز وجل عنها (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا).
التفكر في ملكوت الله عز وجل سيقودك حتماً لذكر الموت.
ينسل الموت بيننا لا ليخلق براح .... بل ليحتوينا ثم يستل من بيننا من بفقده ينهار البناء .. كثيرون فقدنا وقليلون هم حقاً من فقدنا.
لم يخرج المعسكر من صمته إلا دوي صوت التعلمجي الأكبر سناً والأكثر خبرة. زول مات في شنو يعني؟
الموت للرجال.
نحن ذاتو زول مابحب الموت في سبيل وطنو وعرضو مازولنا..... وكبر وكبر الناس.
غريبة لم يأتي على سيرة الدين ..
حلّ عمك الإشكال الأول فقد تقبل الجميع حقيقة الموت وسلموا بما أراد الله أن يكن ولكن تبقت معضلة أخرى .. كيف يمكن إبلاغ أهله بالنبأ.
حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2017, 12:26 PM   #4
ناصر يوسف
عضـــو
 
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: sudan
المشاركات: 10,417
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن النضيف مشاهدة المشاركة
في أحد المعسكرات ونتيجة العنف الجسدي والبرنامج الضاغط وقلة الأكل والراحة، توفي أحد المستجدين.
مات .
وجوم وذهول أصاب الجميع حتى التعلمجية.
دارت بالرؤؤوس كثير من الأسئلة. الكتلو شنو؟
السبب منو؟
أهلو حايعملو شنو؟
زول بكى على المرحوم ماف. هول الصدمة جعل الجميع يغرق في حزنه الخاص . من منا بلا أحزان؟




لم يخرج المعسكر من صمته إلا دوي صوت التعلمجي الأكبر سناً والأكثر خبرة. زول مات في شنو يعني؟
الموت للرجال.


نحن ذاتو زول مابحب الموت في سبيل وطنو وعرضو مازولنا..... وكبر وكبر الناس.
غريبة لم يأتي على سيرة الدين ..
حلّ عمك الإشكال الأول فقد تقبل الجميع حقيقة الموت وسلموا بما أراد الله أن يكن ولكن تبقت معضلة أخرى .. كيف يمكن إبلاغ أهله بالنبأ.
تصوير بديع للموت السمبلة يا ود النضيف

عن نفسي ما وقفت في طابور عسكري في يوم من الأيام

لا خدمة وطنية
لا دفاع شعبي ولا أيتُها شاكلة من أشكال العسكرية والحممممممممممممممد لله
__________________
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:16 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir