حكايات من الكسمبر !!! عادل عسوم

عبد العزيز محمد داوود: يازاهـي !!! عبد الله الشقليني

محاولة لفهم المصطلح القرآني "وسوسة الشيطان" !!! حسين عبد الجليل

آخر الأخبار العالمية
جديد المواضيع

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2017, 08:01 AM   #286
بابكر مخير
عضـــو
 
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: لندن
المشاركات: 9,685
افتراضي

التغيير والتغير والغيار
كله جديد في جديد
التغيير هو التجديد في عينه والتغير هو كما إلباس الشئ حلة أخرى وهو التجديد في المظهر والغيار ممكن يكون إبدال يغيير الشكل ويبقى لناظره جديد..
آهااااااااااا
وعكس ما يرادفها من أحرف وهي "الغيرة" التي هي لست برابط بالجديد أصلن ممكن تعريفها بأنها أقدم العواطف وكمائن القلوب في تأريخ الإنسان ويمكن مشاركتها ب "وحاسد إذا حسد" فالإتنين متطابقات غير أن الحسد مرض يصاب به الإنسان ولعنة تقرب من الشيطان حين الغيرة في وصفي الشخصي ليها؛ هي ضعف في الذات..
المثل بيقول وكما يقال في المعنى "الما بتلحقه جدعه" والعف دآ يترجم بأساليب عديدة، منها النميمية أو القذف المباشر أو المكايدة ويستجب إشباع الغيرة بيئة خاصة، مثلن زول مكجن بابكر، آها يقوم يلقى ليهو جماعة تتوافق معاهو وينزلوا ليك فيني تلفيق وخلق قصص وذي الكبتريا في لبة العيش التوست، تنتشر الروايات.
وإتا يا شقيقي الحبيب
شيتن ديمة متجدد
وآكيييييييييييييييد، "صادق"
لمن قلت:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشقليني مشاهدة المشاركة
أنا ما تغيرتَ
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة بابكر مخير ; 21-03-2017 الساعة 08:04 AM
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2017, 06:54 AM   #287
بابكر مخير
عضـــو
 
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: لندن
المشاركات: 9,685
افتراضي شباب الروح

فكر كتير وتلقى شعرك إبيض قبل يومك.
إهتم بالأمور جميعها، من الصغير الهين الي الكبير المجلجل وتلقاها إتردمت وزن في كتفك، فينحني ظهرك وتكاد الذقن أن تُقبِل الركبة.
خاف من أيتها شئ "مرض، فلس أو حتى الموت" تلقآك مهموم ومنعزل عن الدنيا وحياتك كلها نكد وفقر.
آهااااااااااااااااا
دي حاجات أخير ليك تتجنبها ما هو أصلك الحكاية وما فيها. ما بتقدر تعمل شئ، سلم أمرك وأعقلها وتوكل..
حبيبي الصغير عبد الخالق مالك "عبدو" كل ما ألاقيه يذكرني بقولة قلتها يوم والغريبة أني ما متذكرها.
والقولة (على قوله): حاجة ما بتقدر تغيرها ولا حتى عندك القدرة أن تغلبها ما تنشغل بيها..
ونرجع للقصة دي والرابط بينها وبين الثقيل دآ
__________________
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2017, 06:03 AM   #288
بابكر مخير
عضـــو
 
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: لندن
المشاركات: 9,685
افتراضي شباب الروح 2

ذي ما قلنا أنه الكُبر دآ بيهجم دون سابق إنذار، تصحى الصباح ويغلبك القوم من السرير، تمشي بدون مناسبة تتعتر، تكح "تبظبظ"، تشوف وعيونك تدمع...
وإن قلتا وحاتك أخير تنستر من فضحة بي جلاجل.
كله دآ وجوآك إتا لسة شايف نفسك ممكن تلبس محزق وتسرح شعرك وتعاين وتبصبص..
تلقآ ناس حلوة وترفع معنوياتك "والله ما شاء الله محافظ" "بالله ما إتغيرتا بس شوية شيب" "يا أخي والله يحسدوك علي الصحة والعافية" ودآ كلللللللللله والوقفة قدام المرآيا كوم.
الحقيقة تتجلى عيان بيان، كرمشة وعفيص.
بس برضك بيغلب الشكل والعمر... شنهو؟؟؟
الروح...
ممكن تكون شاب بي روحك... كيف؟؟
عليك بمن هموا أصغر منك عمر "بقول لي بعضهم خلوا علاقاتكم (المما جميعهو) - vampire درآكيولية -
ما تشيل هم الدنيا
اعمل ما تريد وطظ فيها أم بنايتن قش، الناس أصلن لو إتبكمتا ولا طرشتا، بيغسبوك تتكلم وبسمعوك الدايرنه.
أبعد من الكلام في غيرك لأنه دآ بيجيب ليك كلام راجع والقيل والقال أبقى حلها
لو لقيت تكضب وتمدح الشيطان إن سئلت!! فأفعل.....
ما هو ما بضرك وإن نفعه دي إرادة الله وبقت...
حب كتيييييييييييير يعني قدر ما الله يقدرك، ما واحد ولا واحدة ... أربعة، خمسة حتى لو عشرة (طبعن لو بتقدر/ي). ما هو الحب مسكنه القلب وعشان يشيل الكتير دآ لابدن يوسع ودا بيفتح الشرايين..
الرياضة والتمارين، ما ناس جري وعقلة وترمبيلين، رياضة باللين واللطف لكن خلي بالك من المصنع والملون وكدآ

كووووووووووووووووووووووووكي سلام
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة بابكر مخير ; 26-03-2017 الساعة 06:07 AM
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2017, 06:47 AM   #289
بابكر مخير
عضـــو
 
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: لندن
المشاركات: 9,685
افتراضي

بالله عليكم "البتاع" دآ إن ما قدرتا تتحكمه، بيرميك في شيتن لا يحمد عقباهو...
الواحد عااااااارف نفسه ما فيهو حيل وإن زول لطش في الهوا كف، رزازه يرميك.. شوقي بدري لمن كنا في تشكوسلوفاكيا كان بيصف واحد من أخوانا الطلبه هناك وصاحبنا دآ فعلا كان وشه عريض وتعليق شوقي كان أنه الزول لوفكآ بونية تقع في وش ...
المهم مع الكُبر بتفتكر كل الناس بتديك خاصية ومراعاة أنك ما فيك حيل ولا ليك حيلة في الشدائد وأنه نسمة لو هبت بترميك وآطة. بس ما تقع ليك في زولن قريب مربي ليهو دقن ويكون من ناس "تان" وتمشي تهابشه في شيتن ليهو علاقة بالدين...
أنا ومن صباحات الله، بعد الذي منه من معاناة السرير والقعاد والوقفة المحبطة بتاعت المريآ... آآآآآآآآآآخ من الجزمة وربطت الرباط، إن قلت تعملها وإتا قاعد؟! إتاكد أنك عايز ربع ساعة لمن تنعدل من القعاد وياها الطريقة الوحيدة الممكنة لمن هو فوق السبعين غايتهو عملناها وركبنا العربية وفي الإشارة على الشمال صاحبنا الذي لو لا أنه ربنا المغطي هو العارف أنه القصة هي الكُبر والشلاقة..
صاحبنا كان مدلي سبحة ذي فضة ولا حاجة غايتوا أنها بتلمع وآخرها دلايآ، أنا وقعت ليا كدآ في شكلها ذي سبحت المسيحيين..
آهااااااااااااااااااااا، قلتا ليهو (وإتنينتنا في عربياتنا): إتا مسلم ومعلق هادآ "ما هو لازمن تعوج خشمك عشان يفهمك".. بالله عليك الزول رغى وزبد ونتر جوا عربيتهو التي نهرت التقول (حكامة) تسخن من عزيمة زول ناس "تان"..
وإتذكرت بقدرة خاصية المخزون في المخيخ والذي لا ينسى لما تكون قد ضربت بسببه (دقتي من العربان في أسلوفاكيا وجيت شوقي بدري لهزيمة أولائك "العلوج")..
دست على البنزين ولا إستنيت حتى النور الأخضر... يابا العمر ماهوش بعزآ وبعدي رقاد بكسر مهام صغر مع هذا العمر، شئ إلتهابات وموية في الرئة وقرقرينا في الضهر... ما هي ما بتتحمل وخليها سآكت...
بس برضك حكاية السبحة دي محيراني..

اليهود والمسيحيين بيحاكونا ولا شنهو..

منقول من منتدى "هديل"
(إستخدامات المسابح

أما استعمال السبحة لأغراض العبادة فهي ليست مقصورة فقط على المسلمين فقد استخدمها المسيحيون واليهود والهندوس والبوذيون وقد برزت بشكل أوسع بعد انتشار الدين المسيحي حيث كان الرهبان يذكرون صلواتهم بها واتخذها آخرون كمظهر من مظاهر الترهب والعبادة في الصوامع والمغار والكهوف وقد اختلفت عدد حبات المسبحة عند المسيحيين حسب طوائفهم فهي عند الارثوذكس مؤلفة من مائة حبه وعند جماعة (سانت دومينيك) وهي فرقة مسيحية تصل إلى مائة وخمسين حبة أما عند الهندوس عباد الإلهة شيقا فهي ما بين 32 و64 حبة وعند السيخ تتألف من 27 حبة توضع في المعصم على شكل سوار)


بس حلاتها و "so sexy" في يد لبناني ولا سعودي..... بالله لو تتابعهو يلعب بيها، تسخسخ بيك عدييييييييييل إلا تنومك مغنطسيآ،،
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة بابكر مخير ; 27-03-2017 الساعة 06:50 AM
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2017, 08:02 AM   #290
بابكر مخير
عضـــو
 
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: لندن
المشاركات: 9,685
افتراضي الضعف وحسن النوايا

مع الكُبر عند بعض الناس، تختلط الموازين،، هن الكرعين بتخلطن لمن الموازين،،، يعني مثلا، زولن هوين يلعن سلسفين خاشك "بحسن نية" تصهين وتقول: ما هو المسكين كفران من حالة، خليه يفش غِلو..
وزولن جتة وجهااااااامة يسبك نهارا جهارا وبدون سبب أو سبوبة، برضك تصهين "خوفاً"..
لكن كمان الغريبة عند ناس من الكُبآر، هم البيبادرو وبيختوا والعواقب بتكون على الطرف التاني، إن بقآ ود ناس، بصهين "بحسن نية" وإن بقآ مصيبة. دآ قطع شك ما بيخاف ومصيبتك مدهولة...
حسي مثلاً؛ زولي الأمس دآ لو كان لما فيني بالله عليك إلا أكون في المستشفى لو في أحسن الحالات...
الداير أقوله!!؟؟
للكبير والصغير..
الدنيا رحلة ممكن تكون ممتعة لو الزول قدر يطوعها على الشكل الدايرهو وممكن تكون نكد وبت ستين الف كلب لو شيلها أكتر من طبيعتها.
والدنيا ياها ضيافة، فترة زمن يقضها الزول والأحسن بيكون هو الضيف الخفيف، لا بيغلط على الناس ولا يضايقهم.. نلاحظ دايمن لمن زولن محبوب يتوفى يتقال أنه الكويسين دايمن بيمشوا بي سرعة منها الفانية..
آها وعلى أيتها حآل، صعب نقول فينا (بارك الله في من زآر وخف) لكن أريتنا نبقى من الضيوف الخفاف...
بتذكر زمان شيخي قاسم مخير كان ديمة يقول لمن يدور سجارة "أديني صباع سرطان" وكان قد هاجمه وغدره وكان من أولائك "خفاف الزوار" وهو مع مرضه دآك كان ديمة يردد قولة: تتمارضوا فتمرضوا وتموتوا....
آها علي أخويا مرة حكمت معاهو أنه يعمل قسطرة قلب، قلتا ليهو يا زول الشر لي بعده ما بتتذكر قاسم أخوك كان بيقول شنهو؟ تتمارضو..... وعثمان ود أخي فاروق ميرغني "الحبيبين" والمعروف بالكوتش كان حاضر وهو من أصحاب المزاج الهائل. قال ليا: دكتور علي دآ نوع الحتكبس معاهو ليييين المية "اللهم إستجب له ولعلي بطول العمر"
ويحفظكم الله ويديكم كلكم طول العمر وكامل الصحة ولاعافية
__________________
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2017, 08:38 AM   #291
عبدالله الشقليني
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,488
افتراضي

نظرة باكية حزينة
يوم رحلت وشلت بهجته وأنواره
*
هكذا يا سيدي بابكر ، وجدت نفسي حزيناً دون سابق إنزار . كأن " دينا " من لحمي ودمي .
ولم أستطع كتابة الآن. العيون لورادوا ما بيعرفو يدارو . كان أبيها حبيبنا منذ طفولة العمر و
التقينا عند الشباب ، والتقيت به عند بدء المشيب ، هو وأم دينا . قرب كورنيش أبوظبي في جلسة
عائلية بين أسرتين .... لم أستطع أن أنسى .
*
__________________
من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 02:21 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir