حكايات من الكسمبر !!! عادل عسوم

عبد العزيز محمد داوود: يازاهـي !!! عبد الله الشقليني

محاولة لفهم المصطلح القرآني "وسوسة الشيطان" !!! حسين عبد الجليل

آخر الأخبار العالمية
جديد المواضيع

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتــــدي التوثيق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-01-2013, 12:50 PM   #61
غسان راسخ
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 40
افتراضي

تحية لصاحب البوست والف رحمة ونور على الراحل الشريف الحسين يوسف الهندي
مساهمة في التوثيق ... مجموعة صور لمسيرة الراحل

من اليمين الشريف حسين الهندي ، ابراهيم المفتي ، اسماعيل الازهري ، الملك فيصل بن عبد العزيزآل سعود ، عز الدين السيد و واقصى يسار الصور اعتقد حمزة ميرغني عمزة (الصورة من كتاب تجربتي في السياسة السودانية ـ عزالدين السيــد)

__________________

------------
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر
--------------------

التعديل الأخير تم بواسطة غسان راسخ ; 17-01-2013 الساعة 12:57 PM
غسان راسخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2013, 12:53 PM   #62
غسان راسخ
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 40
افتراضي

الشريف حسين يوسف الهندى يلقى كلمة في افتتاح خزان الرصيرص 1966 وكان وقتها وزيرا للري

__________________

------------
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر
--------------------
غسان راسخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2013, 12:55 PM   #63
غسان راسخ
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 40
افتراضي

افتتاح خزان الرصيرص 1966
جلوس الاول من اليمين نصر الدين السيد والاول من الشمال الشريف حسين الهندي عليهما الرحمة الشخصية وسط الصورة لم اتعرف عليها
__________________

------------
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر
--------------------
غسان راسخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2013, 12:59 PM   #64
غسان راسخ
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 40
افتراضي

الاول يسارا هو السيد الصادق المهدي ثم الشريف حسين الهندي و لم اعرف الاخرين.. هذه الصورة في معسكرات الجبهة الوطنية بليبيا... الصورة (من كتاب"تاريخ الحركة الاسلامية 69 الى 85"للدكتور عبدالرحيم عمر)
__________________

------------
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر
--------------------
غسان راسخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2013, 01:11 PM   #65
غسان راسخ
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 40
افتراضي

صورة من الارشيف القومي المصري

__________________

------------
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر
--------------------
غسان راسخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2013, 01:51 AM   #66
فيصل سعد
عضـــو
 
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: Calgary, Alberta, Canada
المشاركات: 12,353
افتراضي

شكرا غسان على رفد البوست
بالصور التوثيقية ..
__________________
اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2013, 02:21 AM   #67
فيصل سعد
عضـــو
 
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: Calgary, Alberta, Canada
المشاركات: 12,353
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان راسخ مشاهدة المشاركة
تحية لصاحب البوست والف رحمة ونور على الراحل الشريف الحسين يوسف الهندي
مساهمة في التوثيق ... مجموعة صور لمسيرة الراحل

من اليمين الشريف حسين الهندي ، ابراهيم المفتي ، اسماعيل الازهري ، الملك فيصل بن عبد العزيزآل سعود ، عز الدين السيد و واقصى يسار الصور اعتقد حمزة ميرغني عمزة (الصورة من كتاب تجربتي في السياسة السودانية ـ عزالدين السيــد)

لعلك تقصد
ميرغني حمزه يا صاحب ..
__________________
اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2013, 03:07 AM   #68
فيصل سعد
عضـــو
 
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: Calgary, Alberta, Canada
المشاركات: 12,353
افتراضي

في ذكري استشهاد الشريف حسين الهندي
January 10, 2013
الأمين جميل




“نحن ضد النظم القهرية و الديكتاتورية و العسكرية و الفاشستية، كمبدأ اساسي و مركزي، لا من أجل مصلحة أو مشاركة أو ضغوط خارجية و موازنات استراتيجية مرحلية أو تكتيكية” .. الشريف حسين الهندي ..

درجت في هذا التاريخ من كل عام، أن أكتب للزعيم الشهيد الشريف حسين الهندي مناجياً لا راثياً ، فهو حيّ في وجداننا، فكره و مبادؤه راسخة في عقولنا، مواقفه الوطنية و تاريخه النضالي الثر مناراً نهتدي بهما ، إنه اسطوره ، و الاسطوره خالدة لا تنسى و لا تموت تتناقلها الاجيال، جيل بعد جيل، و هذا العام لا يختلف عن الاعوام السابقة فهذا كتابي اليه.

زعيمي و مولاي

إن شعبك أصبح مسلوب الحرية، مقهور الإرادة، أتعبه الجوع و أنهكته الأمراض و الاوبئة الفتاكة و بلغت روحه التراقي و عصابة الانقاذ ما زالت تجسم على صدره تمارس، كما يحلو لها، سلطة مطلقة و اعتباطية لا يحدها قانون ولا عرف و لا خلق ، فالموظف عضو المؤتمر الوطني يتجاوز الجهاز الوظيفي و يصبح صاحب السطوة و القانون فأدى ذلك إلى تردي الخدمات و سوء الإدارة فانهارت المؤسسات الحكومية مما ساهم في الانهيار الكامل للاقتصاد. هذا بالطبع إلى جانب الانفاق العبثي الذي لا يقل عن ثلاثة أرباع الدخل القومي و سرقة المال العام و التي بلغت ثمانية و نصف مليار دولار عام2010 حسب تقرير منظمة النزاهة العالمية و السارقون أحرار يتجولون بعربات الهمر في شوارع العاصمة… يا اسفاً على الازمان الغابرة !!!

مولاي

إن الانقاذيين استغلوا السلطة فاحتكروا التجارة و تلاعبوا بالاسعار فتضخمت حساباتهم في البنوك بالعملات الاجنبية و المحلية و اتسعت وانتفخت بطونهم و لمعت خدودهم و طالت قصورهم بينما بطون الشعب تضمر و الفقراء منهم يبيتون و يصبحون على لحم بطونهم، يموتون من الجوع و من الأمراض التي لا يستطيعون دفع تكاليف علاجها. إنهم يا مولاي لصوص لا يستحون غابت ضمائرهم و فسدت أخلاقهم ، فالخلق القويم بينهم عملة نادرة، أصبحوا ملوكاً للعمولات، يمنحون التصديقات لمشروعات تكلف ملايين الدولارات زيادة عن مثيلاتها من أجل العمولة، لقد حولوا وطننا إلى مزرعة خاصة ينهبون خيراتها و ثرواتها هم و اقرباؤهم ، و المثير للسخرية يا سيدي أنهم مع ذلك يتبجحون بأنهم اسلاميين يطبقون الشريعة الاسلامية ، يحاولون تخدير الشعب بخطب رنانة في المساجد و محاضرات يلقيها محاضرون إنتهازيون منتفخي الأوداج ، تناسوا أن أمراء المسلمين ،حتى في الغزوات، كانوا أول من يجوع إذا جاع اتباعهم و آخر من يشبع إذا شبعوا. لم يقرأ هؤلاء ” وبشر الكانزين الذين يكنزون الذهب و الفضة بمكاو من نار تكوى بها جباههم و جيوبهم يوم القيامة “. أين هم من ورع و تقشف الصحابة ،لماذا يا ترى لم ينهلوا من معينهم و يتبعوا سنتهم؟ ألم يقرأوا قصة أبو ذر الغفاري عندما رآه صاحبه يلبس جلبابا قديماً ،فسأله، أليس لك ثوباً غير هذا؟ لقد رأيت معك قبل يومين ثوبين جديدين؟ فأجابه: يا ابن أخي لقد أعطيتها من هو أحوج مني. فقال له و الله إنك لمحتاج إليهما. فأجاب أبوذر “اللهم غفراً… إنك مُعظم الدنيا، ألست ترى عليّ هذه البردة و لي أخرى لصلاة الجمعة، و لي عنزة أحلبها، و أتان أركبها فأي نعمة أفضل مما نحن فيه…. ؟”. بالتأكيد يا مولاي لم يأتِ هؤلاء الانقاذيين خبر الصحابي الجليل سعيد بن عامر عندما يتعلق الأمر بالمناصب الوزارية فيصبحون فرقاً و احزاباً، فقد قرأت أن سيدنا عمر رضي الله عنه أراد أن يولّيه ولاية الشام فقال سعيد معتذراً “لا تفتني يا أمير المؤمنين” فصاح سيدنا عمر “و الله لا أدعك.. تضعون أمانتكم و خلافتكم في عنقي ثن تتركوني”…. وا أسفاً على الأزمان الغابرة.

مولاي، حدثتك عن مشروع الجزيرة من قبل، و لا أود أن أثقل عليك لكني يجب أن أخبرك بأن أراضيه بيعت..! نعم بيعت بكل بساطه بينما العالم يبحث عن حلول للغذاء و يحاول تأمينه لأفواه جديدة و الأمن الغذائي يتأزم وضعه العالمي يوماً بعد يوم يبيع الانقاذيون أرضنا الخصبة المنتجة للغذاء و يدمروا مشاريعنا الزراعيه بما فيها مشاريع الاصلاح الزراعي التي أنشأتها… !!! اللهم أرفع عنا غضبك ..
حدثتك عن انفصال إخواننا الجنوبيين و حدثتك عن مأساة و معاناة أهلنا في دارفور و كردفان و جنوب النيل الأزرق ، لكني لم أحدثك عن ما فعلوا بالبحر الأحمر، إنهم يا مولاي لم يتركوا موضعاً لم يدنسوه، فالبحر الأحمر الذي جعلتموه بحيرة آمنه تنعم الشعوب على ساحليه بالأمن و السلام أضحى بفضل سياساتهم الخارجية الهوجاء بحيرة للصراعات الاقليمية و الدولية فالطائرات الاسرائيلية تحلق في سمائه و البوارج و السفن الايرانية و الباكستانية تمخر عبابه و تستضيفها بورتسودان. كل ذلك و سلاح بحريتنا شائخ لا يستطيع الصمود أمام سنبوك تهريب واحد.
لقد زجوا بنا يا مولاي في موقع نحن غير جاهزين أن نكون فيه ، غارت اسرائيل على الخرطوم و ضربت هدفها بدقة متناهية و لم يحرك الجيش ساكناً. و كيف يفعل و قد فصلوا كل العسكريين الأكفاء، كما أن جيشنا لا يملك أي أجهزه دفاعية، رادارت قديمة و طائراتنا أقدم تسقط من تلقاء نفسها . اسلحته حديد خرده عفى عنها الزمن، بينما تكدست الاسلحة الحديثة في أيدي ما يعرف بقوات الدفاع الشعبي، و هي مليشيات خلقوها لحمايتهم و لردع الشعب الأعزل، و الشاهد أفعالها في دارفور و كردفان و النيل الأزرق و من قبل في الجنوب. حقيقة الأمر لا نستطيع الدفاع عن انفسنا ، لكن بفضل رعونة وهمجية سياسات الانقاذ اصبحنا دولة مواجهة….! كأني بك تسألني ماذا فعلنا نحن تلاميذك ؟ هذا ما سأحدثك به في الحلقة القادمة لكن اسمح لي أن أذكرك بقصيدة المناضل الشهيد الاستاذ حسين عثمان منصور” رحمه الله” التى نظمها على لسانك ، خرطوم يا مهد الجمال :

خرطوم يا مهد الجمال و درة الاوطان عندي
أنا كم أخاف عليك من شوقي و تحناني و وجدي
لما اذاعوا عفوهم و تخيروا المنفين بعدي
هرعوا إليك ضعافهم و بقيت مثل السيف وحدي
سأعيد من فك المنايا كل أيامي و نجدي
و اسقي روابي النيل من دمي المعتق كل شط
اسقيك بل ارويك بل هاتِ كؤوسك لا تعدي
إني الكريم الهاشمي إذا رأيتك فاض زندي
و يفيض حتى يرتوي الاعداء
من كأس المهانة و التصدي
فأنا الذي تاريخه وقفٌ عليك،
فيا روابي هاك خلدي
خلدٌ إليك نسجته من عمري
المحدود في الآلام وحدي
خرطوم يا كبد العرين يا منارة المعد
قولي لهم لا تستهينوا فتاي في كر و صد
هو للنضال خبيره منذ الطفولة ذاق مهدي
لم يسترح في ساحتي
بل سار على نهج التحدي
عشق الصعاب بدربي
المحفوف بالخطر الاشد
خرطوم لو عشق
الفؤاد جمال غانية و قدِّ
إني إذن لنكرته،
و نكرت أصحابي و خلاني ورفدي
قلمي و فرطاسي ،
و أطفالي و زوجي بل و زندي
سأظل يا خرطوم أشدو
للروابي و السواقي و التبلدي
و أقول للأقدار و الاهوال
مهما طال في منفاي بعدي
ساظل أحضن في خيالي مهجتي
و أغني للحرطوم وحدي
فأنا الوفيٌّ خصاله،
فات السموأل طود مجدي
أنا كل ذنبي قد عشقتك
يا ربى الخرطوم يا مهدي و لحدي
فأضعت في محرابك القدسي
أيامي و أعوامي و خلدي
و غدوت في منفاي أصدح للورى
و يغني بالالحان وردي
و غدوت في منفاي قيسا
هالكا ما بين تحنان و صد
قسما بشعبي لن أعود إليك
يا ليلاي مجذوبا بوعدي
بل فلا أعود إلا وراية
الثوار تعلو هامتي و تزين فودي
__________________
اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2013, 03:10 AM   #69
فيصل سعد
عضـــو
 
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: Calgary, Alberta, Canada
المشاركات: 12,353
افتراضي

__________________
اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2013, 03:38 AM   #70
فيصل سعد
عضـــو
 
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: Calgary, Alberta, Canada
المشاركات: 12,353
افتراضي

نص رسالة الشهيد الشريف حسين الهندى بمناسبة اعياد الاستقلال 1980
السبت ديسمبر 15, 2012 3:41 pm
http://alithadialdimograty.allahmountada.com/t80-topic

اين الاستقلال


وهكذا ....مضى ربع قرن من الزمان ..واطل علينا عام جديد ولا بد لنا ان نحتفل باليوبيل الفضى لذكرى استقلال السودان المجيد ولكن اين الاستقلال ؟

اين الاستقلال الذى به وبذكراه الخالدة ؟وما هي معاني الاستقلال الحقيقية لاي شعب من الشعوب ؟ اين هذه المعاني .. معاني العزة والكرامة والحرية والديمقراطية والسيادة الوطنية .. للشعب السوداني . اين هي ؟ وقد مضت اثنتا عشرة سنة علي السودانيين ، وهم يرزحون تحت اثقال حكم دموي جاهل متسلط وعميل ، علي راسه (انقلابي ) يدعي " جعفر نميري " !

اين ذلك الاستقلال النظيف .. الذي جاء علي اعقاب معركة نضالية وطنية شريفة قادها جيل وطني اتسم ( بقدر ماتسم )بالولاء والوفاء للسودان وحده ، واتسم (بقدر ماتسم)بالحصافة والسياسة والكياسة ، والسمو الوطني الاصيل . وذلك الجيل الذي انتزع من المستعمرين - وببراعة سياسية نادرة لم يشهد لها التاريخ مثيلا - حق تقرير المصير . ذلك الجيل الذي حقق السودنة ، وطرد جيوش الاحتلال ، وعانق ( الجامعة العربية )ثم (منظمة الوحدة الافريقية ) وكان احد مؤسسي منظمة دول الحياد الايجابي وعدم الانحياز .

اين السودان من كل هذا ؟ سودان اليوم لم يعد يتمتع بعضوية حقيقية فاعلة فى الجامعة العربية بل سودان نميرى لم يعد منتميا للامة العربية اطلاقا بل هو سودان مايو الذى صار عضوا خاسرا فى المنظمة الافريقية لا يمثل طموح الافارقة ولا وقوفهم ضد الاستعمار العنصرى والاقتصادى والثقافى والاستيطانى ..سودان نميرى المنحاز للامبريالية العالمية والمتهافت عليها والخادم المتقدم بخدماته لها البائع لكرامة شعب وتاريخ امة والقابض أبخس الثمن ...

صارت ارض السودان ملأى بالجنود الاجنبية وبالاسلحة الاجنبية وبنقود القوى الاجنبية وأصبح استقلال السودان استقلالا قشوريا مظهريا سياسته الخارجية تدار من الخارج وسياسته الداخلية ادت لان تتعطل الحياة فيه فلا ادارة ولا اداء بل رشوة وفساد ومحسوبية وضخ اعلامى كاذب عن التنمية جاء على انقاض تلك المشاريع الانتاجية القديمة والتى .كانت مفخرة من مفاخر السودان والتى اليوم أحبطت احباطا كاملا لا يكاد يصدقه عقل بشر

هكذا كان استقلالنا بالامس وهكذا استقلالنا اليوم فماذا نحن معشر السودانيين فاعلون ؟ ماذا فعلنا اذا ذلك ؟ وماذا يجب ان نفعل ازاء هذه المحنة التى ابتليت بها بلادنا ؟ نحن فى الحزب الاتحادى الديمقراطى بل نحن الحركة الوطنية السودانية الحديثة بل نحن فى المعارضة الشعبية السودانية والتى تضم غيرنا كان لنا وسيظل لنا شرف الموقف فى معارضة هذا النظام ومنذ اللحظات الاولى من صبيحة الخامس والعشرين من مايو المشئوم وكان بصرنا يومها يكاد ان يهتك أستار الغيب ويتحدث عما هو ات .. ماس وكوارث حينما تولد الديمقراطية . وقفنا منذ تلك اللحظة والي يومنا هذا ، معارضة شجاعة جسورة منطقها اصالة المبداء ولالشي غيرها ، مفعمة بالشفاء والمعاناة والجهد الصابر الدؤوب حاملين لواء القضية ، وظللنا نعض عليه بالنواجذ ، ونقبض عليه بالنار . .. حتي اليوم ،وستظل هذه القضية ملء عقولنا وافكارنا ، من اجل الخلاص من اجل الاستقلال ، من اجل الحرية ، من اجل الاشتراكية الديمقراطية .. لم نصالح ولم نشارك ، ولن نصالح ولن نشارك ، وقفنا من النظام موقف العداء السافر المعلن السلح ..ىوالمطرز بالدماء ، وسنظل كذلك .

نحن الاتحاديون الديمقراطيون صناع الاستقلال وحماته اهل الموقف القومى ومنذ نشأة حزبنا ارتباطا بالامة العربية بماضيها وحاضرها ومستقبلها وأهل الموقف السودانى الوطنى ارتباطا بتراث نضالى سودانى عريق واصيل لسنا تقليديين متحجرين نؤمن بجماهير شعبنا وقدراتها مهما طال واستطال عناء المواجهة والصدام لن ننكس الراية التة حملها مئات بل آلاف الشهداء من اجل الاستقلال ومن اجل الديمقراطية وستظل حية مرفوعة سامقة يتولاها حفيد بعد حفيد وجيل بعد جيل حتى تتحقق غايات التحرر الداخلى الكامل لهذا الوطن ....

لقد كتب الله لنا ان نحتفل بالاستقلال وان نقول اين الاستقلال ؟ ولابد لنا فى ذكرى الاستقلال ان نقول ايضا كيف الخلاص ؟ ان الخلاص باسقاط هذا النظام وان اسقاط هذا النظام ليس معجزة من المعجزات بل هو امر يرونه بعيدا ونراه قريبا وأجزم اننا قاب قوسين اوادنى منه ما اقبل صبح الا وازددنا قوة وما اقبل صبح الاوازداد الطاغوت ضعفا ولم يعد جبارا يزمجر بالتهديد والوعيد فها نحن الاتحاديون نحتفل بالاستقلال ولاول مرة منذ ان جسم الكابوس على الصدور نحتفل بهعلى رؤوس الاشهاد وفى بيت ابى الشهداء وبطل الاستقلال بأم درمان فأين قوات الجندرمة وقوات الكبت والارهاب ؟

لقد دنت ساعة التحرك والخلاص وأعلناها عالية مدوية أنا نعمل ضمن ما نعمل من وسائل الخلاص للاضراب السياسى والعصيان المدنى ونحتفظ لانفسنا غير متعجلين وغير مترددين باعلان ساعة الصفر .

ان هذا النظام وبحكم التجربة لا يستمع الا لنطق القوة ولابد لجماهيرنا الابية ان تتملك ناصية التاريخ وتمسك بعجلته وتتحرك كما تحركت جماهير الابيض وفى الفاشر ونيالا وكما تحركت من قبل فى عطبرة وخشم القربة ولا يهم اطلاقا بل ليس من المطلوب أن تكون نتيجة اى تحرك جماهيرى اسقاطا فوريا للنظام ان هذه التحركات الوطنية المتقطعة المتواترة هى الوقود الشعبى ناجحة كانت ام فاشلة ويجب ان تستمر وان الضربة القاضية للاجهاز الاخير آتية ...آتية لا ريب فيها ..

ما فتئنا نقول : اين الاستقلال ؟

ولازلنا نستنشق معانى وعبير الاستقلال ؟ ولقد عبرنا يوما الى بر الاستقلال ونعبر الان الى بر الاستقلال ونعبر الان الى بر الخلاص من اجل الاسقلالوبأذن الله وتوفيقه ..
__________________
اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2013, 09:38 AM   #71
غسان راسخ
عضـــو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 40
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل سعد مشاهدة المشاركة
لعلك تقصد
ميرغني حمزه يا صاحب ..
هلا فيصل
بل اعني حمزة ميرغني حمزة
-------------------------



حمزة ميرغني حمزة
مكان الميلاد : أم درمان.
تاريخ الميلاد: 1926م.
المراحل التعليمية:
كلية غردون التذكارية - كلية الآداب.
الخبرات العلمية والعملية:
التحق بمصلحة المالية مفتشاً مالياً 1949م.
اوفد في بعثة دراسية في جامعة لندن.
عاد إلى مصلحة المالية وصار يتدرج في مناصبها إلى أن أصبح أول وكيل دائم للوزارة في 1959م وبحكم منصبه كان رئيسا للخدمة المدنية.
التحق بخدمة البنك الدولي في 1962م يعمل به مستشارا حتى اختياره للوزارة التي قبل العمل بها بعد الإشتراط بالعودة إلى موقعه بالبنك متى ما رأى ذلك.
عيّن وزير المالية والاقتصاد في حكومة الصادق المهدي الأولى في يوليو 1966م.
__________________

------------
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر
--------------------
غسان راسخ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 12:59 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir