ألف مبروك ( جمعية سودانيات الثقافية ) !!! ناصر يوسف

[CODE]
آخرالمواضيع

[/CODE]>
العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتــــدي التوثيق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-2006, 02:35 PM   #31
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب الطيب بشير :


ورد في الcaption بتاع قناة أبو ظبي أن :
ضابطآ مغامرآ أصـر على اتمام الانقلاب لأنه فاتح العساكر في الموضوع و اذا تراجعوا فسيواجهون المحاكمات العسكرية .. دة منو ؟ الزول القال حاجة عكس رغبة النميري و الحزب الشيوعي و قرر حتمية قيام مايو دة زول ما هـين ، تمت الاشارة له مرتين مبهمآ .. لماذا؟
العارف يرفع ايدو :wink: ..
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2006, 02:36 PM   #32
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب خالد الحاج :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيب بشير
اقتباس:
إجتمعت الجمعية التأسيسية في 15 نوفمبر 1956 وبدأت سلسلة الإجراءات العجولة، حيث علقت اللوائح وخرق الدستور واستخف بالأعراف والتقاليد السياسية والبرلمانية وأهينت الثقافة وامتهن الفكر.
Salam ya Khalid
1956
I know you were writing
1965
but you were SHAFGAN
relax buddy
:lol:

تم التعديل يا طيب.. وصدقني المسألة ما شفقة لكن إكتشفت أن كمية الوثائق التي تتحدث
عن هذه الجزئية (علاقة الحزب الشيوعي بمايو) ضخمة بصورة يمكن أن "نوحل" فيها دهر
وبيني وبينك الحوار غير مشجع وسأنتقل للمرحلة التي تليها وهي يوليو 1971 وما حولها
من أحداث هي الأخري تحتاج جهد كبير.
تشكر للمتابعة ويظهر أن عندك معلومات عن الضابط الذي أعلن أنه نور الجنود بالعملية في 25 مايو فهلا تفضلت؟
وللإخوة قارسيا و عبد الله الشقليني همتكم يا شباب.
وللأخت فطومة ننتظر إسهامك والذي نرجوا أن يكون موثق
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2006, 02:37 PM   #33
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب عكــود :
اقتباس:
وبيني وبينك الحوار غير مشجع
العزيز خالد،
ياخي إذا الحوار ما مشجّع، نحن متابعين..
وبكل إهتمام،

يا ريت تواصل بنفس الهمّة،

عكــود
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:15 PM   #34
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتبت غيداء:

حضور ومتابعه..
وتقدير...

واصلوا

غيداء
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:15 PM   #35
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب حاتم الياس :

عبدالله الشقلينى
خالد الحاج.....والجميع

أصدقكم..بأننى تمنيت أن يكون عادل عبدالعاطى معنا فى هذا المنبر..حتماً كان سوف
يكون مفيداً لهذا النقاش التاريخى الحيوي
أعجبنى جداً خالد الحاج ..وهو يستخدم ذكاء أرشيفي لرفد الحوار ...ولكن
بأن تاريخ أنقلاب مايو وحركة يوليو التصحيحيه ..أيضاً هى أنقلاب بالمناسبه
لم تخرج أيضاً من سجل التاريخ الرسمى للحزب الشيوعى..ماكتب عنها
لم يتعدى سوى كونه خطوط دفاع ضعيفه لجأ اليها الحزب الشيوعى لا للتملص
من حسابات سياسيه بقدر ماهى زوغه من جهاز مفهومى ونظرى يتبناه الحزب
لم يطرح أبداً الأنقلابات كصيغه تغيريه للصراع الأجتماعى والتحول السياسى
...لاحقاُ رفض الحزب الشيوعى لمقولة أكبر حزب فى أفريقيا بالتأكيد هروب من ظلال
مايو ويوليو..وليس تقديرات تقوم على الواقعيه السياسيه ؟
عبدالله على أبراهيم ببساطه وذكاء فصل الواقعه..نعم هناك مؤيدون داخل اللجنه المركزيه
لأنقلاب مايو..لكن هل يمكن أن نحاسب كل الحزب على تصرف هذه المجموعه المؤيده
كلام موضوعى وأكثر قرباً لروح الموضوعيه
لكن أسأل...لماذا دائماً نحن حساسين أكثر من اللازم تجاه الجرد التاريخى الموضوعى
وعندنا عقده من (النقد)..أنصار سنه بس لكن فى الجهه المقابله
سأعود...بتفصيل..سأعود
قبل ذلك دعنى أردد مقاله الشهيد مهدى عامل..أن الأنقلاب العسكرى مهما كانت دوافعه نبيله فهو فى النهاية يفاجئ حركة الصراع الأجتماعى

(مهدى عامل..مقدمات نظريه لدراسة أثر الفكر الأشتراكى فى حركة التحرر الوطنى

لشقلينى التحيه
ولخالد الحاج...........
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:19 PM   #36
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب الطيب بشير :

اقتباس:
ويظهر أن عندك معلومات عن الضابط الذي أعلن أنه نور الجنود بالعملية في 25 مايو فهلا تفضلت؟
يبقى لي بي خراب زنكي الخدار في الخرتوم .. :lol:
أنا يا خالد لاحظت أهمية قرارو بالمواصلة في تنفيذ انقلاب مايو بعكس قرار الحزب الشيوعي و قناعة نميري في تلك اللحظات بالغة الدقة ، فخطر لي أن أسأل :
هل يستقيم أن يظل مجهولآ ذلك الرجل الذي غير التاريخ ؟ it sounds odd to me
ما هو دوره بعد نجاح انقلابه ؟
who the HEK is he
??????????
أرجو ألا تكون متابعتنا المتسائلة سببآ في زهدك في الحوار ..
نحن ، غير الحزبيين من الأعضاء ، ننتهز هكذا سوانح لنفهم بالأساس
what is going on أكثر من رغبتنا في ادانة أو تبرئة .. نتوقع من الملتزمين حزبيآ أن يستطيعوا معنا صبرا ..

:idea: :idea: :idea: :idea: :idea: :idea: :idea: :idea: :idea: :idea:
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:20 PM   #37
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب خالد الحاج :


العزيز عكود أشكر وجودك آملآ في المشاركة بالحوار.

مرحب غيداء..


العزيز حاتم الياس
أشكر تواجدك هنا... ما أهدف له وبكل الصدق ليس تبرئة الحزب من تهمة يدفعني
إنتمائي له..أنا أسرد وقائع تأريخية قد تكون من منظوري!! ولا أرفض هنا رأي مغاير
علي أن يكون مسنود وثائقيآ. بل علي العكس ليتني أجد من يقارعني الحجة بمثلها.
وأنا رغم الإشارات هنا وهناك إلا أنني لم أسرد رأي بعد وسأختم الجزئية الأولي به.

الطيب يا صديقي..
هناك معلومات يحويها كتاب كنت قد قرأته (سلفة من حنينة) سأحاول الحصول عليه
أو علي المعلومة وهو يحكي بتفصيل عن التحرك تلك الليلة (خور عمر) ..
متابعتك لا تزهدني في الحوار بل العكس. وصدقني أملك الصبر ومن يتصدي
لموضوع كهذا يجب عليه أن يكون صبورآ فخد راحتك بالكامل.
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:22 PM   #38
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب جارسيا :

شهادات


شاهدتهم يحاكمون عبدالخالق محجوب..!



كتب الأستاذ ادريس حسن فى عدد الأيام بتاريخ 1 أبريل 1987 : "قادتنى الصدفة ، والصدفة وحدها لحضور أخطر محاكمة جرت خللا تلك الأحداث (انقلاب الرائد هاشم العطا) وهى محاكمة الأستاذ عبدالخالق محجوب الأمين العام للحزب الشيوعى السودانى آنذاك. وقد اتصل بى فى صباح ذلك اليوم عن طريق الهاتف بمنزلى الأستاذ فؤاد مطر ، رئيس تحرير مجالة التضامن التى تصدر الآن من لندن . وكان وقتها يعمل رئيسا لقسم الشئون العربية بمجلة "النهار" البيروتية . وقد كنت مراسلا لها فى الخرطوم . وذهبت للأستاذ فؤاد مطر حيث كان ينزل بالفندق الكبير . وقد جاء خصيصا لتغطية الأحداث ذات الأصداء الواسعة فى العالم . وقد صاحب اهتمام العالم بأحداث السودان نقد عنيف فى تعليقاتالصحافة والاذاعات العالمية ، بل واحتجاجات من بعض الهيئات العالميةعلى الاعدامات والطريقة التى تمت بها بالنسبة لقادة الانقلاب وقادة الحزب الشيوعى السودانى ، وعلى رأسهم حتى تلك اللحظة المرحوم الشفيع أحمد الشيخ الذى كان معروفا فى كثيرمن الدوائر العالمية بوصفه أحد قادة الحركة النقابية العالمية .

وجلست فى أحد أركان الفندق أتحدث مع الأستاذ فؤاد مطر.. وفجأة بدأت فى المكان حركة غير عادية . اذ أخذ رجال الاعلام والصحافة العالمية يحملون معداتهم ويهرولون خارج الفندق ويجمعون حول عدد من العربات الحكومية .. وعنما استفسرت عن حقيقة الأمر ، قيل أنه سمح للصحفيين الأجانب فقط بحضور محاكمة عبدالخالق محجوب . والتى أعلن أنها ستكون ميدانية اسوة بالمحاكمات الأخرى التى تمت من قبل.. كان أغلب ظنى بعد تحرك العربات بنا ، أن الضباط الذين كانوا يشرفون على عملية ترحيل الصحفيين الأجانب ، اعتقدوا أننى وزميل المصور (بشير فوكاف) موظفان من موظفى وزارة الاعلام ، والا لما سمحوا لنا بالذهاب خاصة بعد أن تعرضنا بعد انتهاء المحاكمة الى مصادرة أوراقنا والأفلام التى التقطها فوكاف .

مع عبدالخالق وجها لوجه:

تحركت بنا العربات من الفندق الكبير متجهة من شارع النيل الى شارع الحرية، فى اتجاه الجنوب على طريق الشجرة ، وكان الطريق حتى منطقة الشجرة محطما تماما بسبب ما أحدثته الدبابات حتى بات كالأرض المحروثة لكثرة مالحق به من أخاديد.. وبعد مسافة ثلث ساعة وجدنا أنفسنا أمام مقر قيادة سلاح المدرعات بالشجرة . وبع التأكد من هوية الضباط المرافقين لنا سمح جنود الحراسة للعربات ومن فيها بالخول الى مقر القيادة ، حيث تجرى المحاكمة . كل المحاكمات جرت هنا وكل أحكام الاعدام رميا بالرصاص بالنسبة للعسكريين نفذت هنا ، كما علمنا فيما بعد.

أدخلونا أحد المكاتب وكان يجلس فيه ضابط برتبة عقيد ، فتلى علينا تعليمات مفادها عدم التحدث الى المتهمين . وكانت تنعقد فى ذلك المكان محاكمات أخرى غير محاكمة عبدالخالق محجوب . وأذكر أننى كنت أول الخارجين من ذلك المكتب ، فأذا بى أفاجأ بالسيد عبدالخالق محجوب وجها لوجه . وعقدت الدهشة لسانى وأضطربت اضطرابا شديدا لأم أستطع أن أحييه الا باشارة من يدى رد علي بمثلها . كان بادى الارهاق والتعب حتى خيل لى أنه مريض . وكان يرتدى جلبابا أبيضا ولكنه متسخ ‘ مع حذاء أبيض أكثر اتساخا . وكان واضحا أنه لم يتمكن من حلاقة ذقنه لبضعة أيام . وكانت عيناه محمرتين ، كأنه لم يذق طعم النوم دهرا كامى . وقطع على هذا المشهد السريع ، القاسى أحد الضباط الذى اقتاد السيد عبدالخالق ، واختفى به من المكان تماما لمدة تزيد عن الساعة . كنا خلالها ننتظر فى قاعة المحكم التى تم اعدادها فى احدى ورش سلاح المدرعات . بدأ رجا الصحافة والاعلام الأجانب فى تجهيز معداتهم وكاميرات التصوير مختلفة الأنواع وآلات التسجيل. كان المكان أشبه بخلية النحل من شدة الحركة . ثم زاد المكان حركة وضجيجا عندما دخل عبدالخالق محجوب قاعة المحكمة مع حراسه و (صديق المتهم) العميد محمود عبدالرحمن الفكى ، الذى اختير حسب النظم العسكرية التى تقضى بأن يكون للمتهمين الذين يمثلون أمامها أصدقاء لهم يعاونونهم فى الدفاع عن أنفسهم .

دخل عبد الخالق محجوب المكان وأنطلقت الكاميرات هنا وهناك تصوره . وكان قد القى التحية للحاضرين عند دخوله القاعة . وتبادل التحايا الخاصة مع أحد الصحفيين الأجانب الذين يعرفونه باسمه . بل أن السيد أريك رولو وهو مراسل "ليموند" الفرنسيه قد شد على يده مصافحا . كان مظهر عبدالخالق قد تغير تماما عما بدا عليه فى المرة الأولى . كان حليق الذقن ، بادى الحيوية والاطمئنان ، وعلى وجههه لمعة واشراق . كان يرتدى جبة افريقية أنيقة للغاية (سمنية اللون) ، وينتعل حذاءا بنيا لامعا يكاد أن يكون قد تسلمه من المصنع لحظتها . وكان يحمل فى يده اليسرى بعض علب السجائرالبنسون. جلس فى المكان المخصص له فى المحكمة ، على مقعد خشبى أمام طاولة صغيرة وجلس بجانبه صديق المتهم ، ووقف خلفه حراسه المخصصون . وخيم على المكان صمت شديد بعد أن هدأت حركة الآلات . لم يقطعه الا صوت أحد الجنود الذى فتح الباب فى جلبة وضوضاء صائحا بالجملة التقليدية ..محكمة !

أشبه بفرسان الأساطير:

انتظمت هيئة المحكمة وكانت برئاسة العميد أحمد محمد الحسن وعضوية عدد من الضباط من بينهم المقدم منير حمد ثم شرع رئيس المحكمة فى توجيه قائمة الاتهامات الوجهة الى عبد الخالق محجوب وهى تتلخص فى شن الحرب على الحكومة ، احداث تمرد فى القوات المسلحة، ادارة تنظيم محظور، التسبب فى مقتل عدد من ضباط وجنود القوات المسلحة . وقد أجاب عبدالخالق على كل تلك التهم بأنه غير مذنب . بعد ذلك طلب رئيس المحكمة من ممثل الاتهام العقيد عبدالوهاب البكرى أن يتلو مرافعته . وكانت خطبة منبرية قاسية الكلمات . وصف فيها عبدالخالق محجوب بالدكتاتور المتسلط الذى أعمته شهوة الحكم عن كل شىء سواها ، وحمله نتيجة كل ما حدثمن مآسى . وكانت الخطبة متأثرة بالجو الذى كان سائدا . بعد ذلك أتيح لعبدالخالق وكان منظره مهيبا مثيرا أشبه بفرسان الأساطير القديمة . بدأ حديثه وصوته هادئاصافيا ، فنفى التهمة الأولى المتعلقة بشن الحرب على الحكومة ، وقال أنه لايملك أدوات تلك الحرب ، لا هو ولا التنظيم الذى يتولى قيادته . وسرد فى هذا المضمون حديثا طويلا عن طبيعة الفكر الماركسى ، قاطعه خلاله رئيس المحكمة أكثر من مرة بلهجة مصرية صارمة بقوله (هذا الكلام لايفيدك) . ثم تطرق عبدالخالق محجوب للاتهام الذى يله وهو احداث تمرد فى القوات المسلحة _ قال عبدالخالق أن حزبه ضد الانقلابات العسكرية وأن موقف الفكر الماركسى من هذا واضح ، وسبيله للتغيير هو الثورة الشعبية .. ,قال أنه وحزبه كانوا ضد انقلاب 25 مايو قبل حدوثه ، وأنهم تعاملوا معه بعد ذلك كأمر واقع مع تبنى أغلب شعاراتهم وعن عدم مشروعية الحزب الشيوعى ، قال ان مايو عندما تولت السلطة حظرت جميع الأحزاب ما عدا الحزب الشيوعى . بل على العكس أنها طلبت التعاون معه واختارت عددا من وزراء فى حكومتها بصفتهم الحزبية . وقال ان مايو كانت فى بدايتها تعمد فى مسارها اليومى على (مانفستو) يعده الحزب الشيوعى . وقال انه عندما حدث الخلاف على بعض المسائل الجوهرية بين مايو والحزب لشيوعى كانت هنالك لقاءات وحوارات بين ممثلى الطرفين. اشترك فيها من جانب الحزب الشيوعى الشهيد الشفيع أحمد الشيخ ومحمد ابراهيم نقد ومن جانب مايو الرئدان أبوالقاسم محمد ابراهيم ومامون عوض أبوزيد عضوا مجلس الثورة . وقال أن السيد بابكر عوض الله نائب رئيس مجلس الثورة كان يحر بعض هذه الاجتماعات وأضاف متسائلا كيف يمكن أن يكون الحزب الشيوعى محظورا والسلطة على أعلى مستوياتها تتعامل معه . وطلب شهادة أعضاء مجلس الثورة الذين ذكر أسماءهم . ولكن رئيس المحكمة رفض طلبه .

أما فيما يتعلق بمقتل بعض الضباط والجنود فأن الأمر يبدو متعلقا آنذاك فى بيت الضيافة ، وقال أن ذلك الحدث معروف ومعلوم ولا دخل لنا فيه . وقال أن كل مافى الأمر أنها تهمة يريدون الصاقها بنا للقضاء علينا . وقال أن كل مايعلمه عن انقلاب 19 يوليو هو أن الشفيع أحمد الشيخ كان قد أخبره بعد هروبه من معتقله أن بعض الاخوان (يقصد الضباط الشيوعيين – ادريس) نقلوا للشفيع بأنهم يدبرون لاحداث انقلاب ، وقال أنه لم يعلم من هم أولئل العسكريين و لا متى ستم الانقلاب . بل أنه لم يعر الأمر برمته اهتماما لأن الجو كان مشحونا بالشائعات والتوتر. ولأن نظام مايو كان قد دخل فى خصومات كثيرة مع وى سياسية متعددة . وقال أنه لم يعلم بالانقلاب الا بعد حدوثه . وأنهم تعاملوا معه بعد ذلك ليجنبوا البلاد المشاكل . ونفى أن يكون للحزب الشيوعى كادر عسكرى داخل القوات المسلحة . وقال أن هاشم العطا وبابكر وفاروق حمدالله ليسوا أعضاء فى الحزب الشيوعى (ذكر عبدالخالق حسب روايات أخرى من داخل قاعة المحكمة أن هاشم وبابكر أعضاء فى الحزب الشيوعى وأن فاروق لي عضوا ولكنه متعاطف معهم – المحرر) .

تأجيل وكتمان وسرية :

وبعد هذا الحديث أعلن رئيس المحكمة تأجيل الجلسة بعض الوقت وكانت قد استغرقت أكثر من أربع ساعات . وقد أخطر الصحفيين الأجانب أن المحكمة قد انتهت بالنسبة لهم . وأن الجلسة التالية ستكون سرية وكان فى تقديرى أن الغرض من احضارهم لمحامة عبدالخالق بالذات يعود الى أهمية شخصية عبدالخالق نفسه والى أهمية الحزب الشيوعى السودانى بحسبانه أكبر حزب شيوعى فى المنطقة . هذا بالاضافة الى ما صدر من تعليقات فى وسائل الاعلام العالمية حول المحاكمات وتننفيذ أحكام الاعدام ووصفهم للنظام بالهمجية . ةلهذا أراد القائمون على أمر النظام أن يظهروا ما هو جارى وكأنه أمر عادى . فيه قانون ومحاكم وعدالة.

بدأت الجلسة السرية للمحاكمة فى الساعة الثانية والنصف بعد الظهر . وكانت عبارة عن اعادة استجواب من المحكمة لعبدالخالق محجوب ومناقشة أقواله ، فمثلا قال رئيس المحكمة الذى كان يتحدث مع عبدالخالق أما الآخرون من أعضاء المحكمة كان يبدوعليهم ومأن الأمر لا يعنيهم . قال رئيس المحكمة يا عبدالخالق انت اذا ما دبرت الانقلاب . كيف هربت من المعتقل وبهذه الكيفية وبمثل هذا التوقيت المطابق تماما لتوقيت الانقلاب . وأردف قائلا ام الذى يستطيع الهروب بتلك الطريقة من معتقل داخل القوات المسلحة يستطيع أن ينظم انقلابا . رد عبدالخالق ، لقد خشيت على حياتى من الموت لأنه وأثناء وجودى فى المعتقل سمعت معلومات منها أنهم يدبرون لاغتيالى بعد اذاعة نبأ عن هروبى من المعتقل . قال رئيس المحكمة : فسر لنا يا عبدالخالق لماذا تم الانقلاب بعد هروبك مباشرة . أليس الذين دبروا هروبك من المعتقل هم نفسهم الذين قاموا بالانقلاب .

وقال عبد الخالق أننى وكما ذكرت أن ليس للحزب الشيوعى أى كوادر داخل الجيش ، وأن الأمر كله لا يعدو أن يكون صدفة خاصة وأن أى شىء كان متوقع الحدوث .

قال رئيس المحكمة ، فيما اختلفتم مع الثورة؟

رد عبد الخالق قائلا حول السياسات التى كانت تمارسها . قال رئيس المحكمة : مثلا . قال عبدالخالق ضربة الجزيرة أبا والقرارت الاقتصادية الخاصة بالمصادرة والتأميم . قال رئيس المحكمة أليس موضوع سيطرة الدولة على وسائل الانتاج وقيام مجتمع اشتراكى من الشعرات التى ينادى بها حزبنكم وتدعو لها النظرية الماركسية؟ والا لازم تنفذوها انتو بس . قال عبدالخالق نعم اننا ندعو لتحقيق تلك الشعارات ولكن ليس بالكيفية التى تمت بها تلك القرارات والتى تجاهلت كافة ظروف البلاد . بل أن القرارات نفسها جاءت مرتجلة وغير مدروسة وسابقة لأوانها . وقال أننا كنا قد أوحنا وقفنا فى سلسلة من المقالات فى جريدة (أخبار الاسبوع) وأخذ عبدالخالق يفيض فى الحديث موضحا أخطاء قرارات التأمين وما صاحب تنفيذها من أقاويل واشاعات حول الفساد الذى حدث فى بعض المؤسسات . وقاطعه رئيس المحكمة قائلا بلهجته المصرية الصارمة (خلص..خلص) وللحق فقد كانت هذه هى المرة الوحيدة الى رأيت فيها المرحوم عبدالخالق محجوب متأثرا عنما قال لرئيس المحكمة ياسيدى الرئيس أرجو أن يتسع صدر المحكمة بالنسبة لى لبضع ساعات فقط .

وقد لاحظت أن الدهشة علت على وجوه الحاضرين بعد سماعهم لكلمات عبدالخالق محجوب . التى كانت أشارة واضحة الى أنه كان يعلم سلفا بأنهم قد قروا اعدامه . لقد كان الأمر أكبر من الدهشة وأعمق من الخوف . لقد كانت لحظة صراع رهيبة بين شخصين أحدهم يريد أن يضيف لعمره حتى ولو بضعة دقائق معدودة لعل معجزة قد تحدث . والآخر يريد أن أن يخلص نفسه بسرعة من مهمة ثقيلة حت ولو كانت حياة انسان .

تجاهل واستعجال :

وقد لاحظت أن رئيس المحكمة تجاهل الحديث عن ضربة الجزيرة أبا على الرغم من أن عبدالخالق كان قد ذكرها ضمن أسباب الخلاف مع مايو .

وفجأة سأل رئيس المحكمة عبد الخالق : هل لدى حزبكم أسلحة ؟ وكان رد عبدالخالق أكثر من مفاجأة : نعم . وقد أرسلها لنا الرئيس جمال عبدالناصر عام 1967 عندما تعرض الحزب لهجمة شرسة من جانب القوى الرجعية أدت الى طرد نوابه من الجمعية التأسيسية بسبب ما سمى بندوة معهد المعلمين العالى (شوقى محمد على) .

وبعد فان ذلك كل ما أذكره عما دار فى المحاكمة التى كانت أشبه بالمسرحية الدرامية التى تنهمر فيها الدموع . وان كان لابد أن أعلق فلا بد أن أذكر موقف عبدالخالق كانسان فقد كان شجاعا بكل ماتحمل الكلمة من معانى . وثابتا كل الثبات . كان يتحدث فى أحرج الأوقات وكأنه يتحدث فى ندوة سياسية . بالرغم من أنه كان يعلم مصيره المعد سلفا . لا ريب أن عبدالخالق كان أكثر ثباتا من الذين حاكموه فقد لاحظت أثناء المحاكمة أن القلق والاضطراب يتملكان رئيس المحكمة وأعضائها . بل أن بعضهم كان ينظرالى ساعة يده بين الفينة والفينة وكأنه يتأهب لموعد أهم .

وفى حوالى الساعة الخامسة مساءا أعلن رئيس المحكمة نهاية المحاكمة . وقال أن المحكمة سترفع قرارها الى القائد العام الذى كان مرابطا هناك بصورة دائمة ، حيث اتخذ مقره فى مكتب قائد سلاح المدرعات العميد أحمد عبدالحليم .

طلبت من المقدم عبدالمنعم حسن الذى كان يعمل بفرع القضاء العسكرى أن أنتظر معه حتى يتم التصديق على الحكم . وطال انتظارى حتى بلغت الساعة منتصف الليل . وكان المقدم عبدالمنعم كثير الخروج من مكتبه . وفى احدى المرات عاد وطلب منى أن أذهب معه الى حيثمقر جعفر نميرى لأرى ماذا يفعل . لقد كن المقدم عبد المنعم متأثرا بأثرا شديدا بما يحدث مما دفعه الى كتابة عريضة ينتقد فيها ما تم من اجراءات . وقد فصل من الخدمة بسبب تلك العريضة .

وهبت الى مقر الرئيس نميرى ووقفت بالقرب من النافذة لأرى عجبا ، النميرى ينهال ضربا على أحد الضباط ويسبه بالفاظ بذيئة وهو فى حالة من الهياج . أخرج الضابط وأحضروا آخر وتكرر نفس المشهد معه . ولم تتوقف هذه العملية الا عندما همس أحد الضباط فى أذن نميرى الذى رفع سماعة التلفون وكانت محادثة من القاهرة . عرفت هذا من ردود نميرى على محدثه . وانتهت المحادثة التى لم تستغرق وقتا طويلا . وعلمت بمزيد من تفاصيل مادار عندما دخل على نميرى العميد أحمد عبدالحليم . وقد بدا نمير بعدها سعيدا جدا بمضمون المحادثة ، بل منفجرا من الضحك ، وقال أن السادات أخبره بأن الجماعة الرووس طلبوا منه أن يتوسط لدي لكى نبق عل حياة عبدالخالق محجوب ولكن السادات حثه بأن يسرع ويخلص عليه . وقد وصف نميرى السادات بأنه داهية وخطير.

وفى الثانية صباحا حضر الى مقر المدرعات المرحوم موسى المبارك والتقى نميرى لبعض الوقت وعند خروجه كان بادى التأثر وأخبرنى أن حكم الاعدام قد نفذ فى عبد الخالق محجوب .
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:23 PM   #39
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب جارسيا :

من تاريخ الحركة الثورية


حول حادثة معهد المعلمين الشهيرة :

استمرار التحقيق مع الطالب المسىء للاسلام



ما زال التحقيق مستمرا فى قسم بوليس أمدرمان الشمالى مع طالب معهد المعلمين العالى تحت طائلة المادة 234 " اهانة العقائد الدينية " .



وسيقدم بوليس أم درمان المتهم الى محاكمة عاجلة تنتهى صباح اليوم السبت . ويجدر بالذكر أن الطالب المذكور كان قد تحدث فى ندوة اقيمت بمعهد المعلمين العالى مساء الأربعاء الماضى وأساء حديثه للدين الاسلامى وادعى بأنه شيوعى .. غير أن الحزب الشيوعى أعلن أن الطالب لا ينتمى اليه وأن الاخوان المسلمين يحاولون استغلال الحادثة استغلالا حزبيا . كما نفى عدد من طلاب معهد المعلمين العالى من مختلف الاتجاهات أن الطالب ينتمى الى رابطة الطلاب الشيوعيين .



الرأى العام اكتوبر 1965م




--------------------------------------------------------------------------------



خطاب السيد عبدالخالق محجوب للسيد وزير الداخلية :



السيد المحترم وزير الداخلية



بعد التحية ،



استمعنا اليوم الى بيان سيادتكم حول مادار فى الندوة التى أقيمت بالمعهد العالى للمعلمين ، مساء الثامن من هذا الشهر ونرجو أن نبدى الآتى :



أولا : أن الطالب الذى تحدى مشاعر المواطنين فى تلك الندوة ليس عضوا فى الحزب الشيوعى السودانى .



ثانيا : ان ما جاء على لسان الطالب يقابل من جانبنا بالاستنكار التام والاشمئزاز .



ثالثا : ان الحزب الشيوعى السودانى يحترم عقائد السودانيين ويحترم الاسلام بصفة خاصة . ولا يمكن للحزب الشيوعى أن يسمح بالاساءة اليه فهو الدين الحنيف الذى تؤمن به أغلبية شعبنا وهذه الحقيقة ثابته فى دستور الحزب الشيوعى الذى صدر قبل ستة أشهر من هذا التاريخ . ويود الحزب الشيوعى أن يؤكد أن صفوفه تمتلىء بالمسلمين وبأصحاب الديانات الأخرى .



سيادة الوزير :



دفعنا لارسال هذا الخطاب اليك حرصنا على سيادة النظام والقانون ومصالح بلادنا العليا التى يجب أن توضع فوق كل اعتبارات حزبية أوسياسية وننتهز هذه الفرصة لنتوجه الى كل القوى الشعبية الملتفة حول الحزب الشيوعى بأن تحافظ على الهدوء وتتحللى بضبط النفس .



حفظ الله السودان المستقل الديمقراطى .



عبدالخالق محجوب عثمان



الرأى العام 1965م
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:24 PM   #40
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب عبد الله الشقليني :

عزيزنا ود الياس

كنا نتمنى جميع الآراء ،
أن تكون بيننا
خيراً فعل خالد بوثائقه
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:24 PM   #41
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب عبد الله الشقليني :

عزيزنا جارسيا

ها أنت تثري ببيانات ، وتفاصيل مُذهلة .
لغة المخاطبة ، واللغة المطروحة من قيادة الحزب
أكثر دقة ورفعة عن ما هو متداول من اللغة التي يمارسها الأحزاب .
كان كتاب فؤاد مطر عن الحزب الشيوعي نُحر أم انتحر ،
والصور المُلتقطة كلها صور صحافية مصرية والخاصة بالمحاكمات .

شكراً لك جارسيا على الوثيقة المفصلة .
من طبيعة المحاكمات ، التي ورد جزء منها في الصحافة تلك الأيام .
تظهر الألفاظ في الصحف :
مؤامرة الغدر والخيانة
مؤامرة الحزب الشيوعي الدموية
الإنقلاب الشيوعي الدموي

لقد غسلت ا للغة الآثمة الصحائف ، وسودت الصحف صور
قتلى بيت الضيافة لتأليب الرأي العام .
تم ربط مذبحة الضيافة بالحزب الشيوعي تجاوزاً ،
كأن الحزب قد نفذ العملية العسكرية .
كُتب في الصحف تلك الأيام بأن عبد الخالق قد صاغ بيان الحزب ،
بخط يده ، وعُرضت مخطوطات بخط اليد مصورة في الصحف .
ونواصل
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:26 PM   #42
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب خالد الحاج :

هل كانت مايو صنيعة شيوعية ؟ :
خاتمة الجزء الأول :





كانت رؤي الحزب الشيوعي في عملية الإستيلاء علي السلطة واضحة وجلية وكانت أوضح ما تكون في كلمة عبد الخالق محجوب في إجتماع المكتب السياسي 9 مايو 1969 أي قبل ستة عشر يومآ من إنقلاب مايو :

اقتباس:

(1) عمل الحزب علي تكوين شيوعي بين القوات المسلحة واستطاع اقناع رابطة الطلبة الشيوعيين بالإنخراط في الكلية الحربية رغم الصعوبات التي كانت توضع في وجه قبول الطلاب بها في وقت كانت تسود فيه الإتجاهات الثورية حركة الطلبة. وكان بناء هذا التنظيم هو الذي يؤكد موقف الحزب السليم من القوات المسلحة لا مجرد المناقشات النظرية وحدها.
(2) ليس الجيش طبقة أو فئة اجتماعية واحدة، كما انه ليس جهازآ معزولآ عن عمليات الصراع الطبقي. فهناك كبار الجنرالات الرجعيون الذين برهن حكمهم الدكتاتوري (1958-1964) علي أنهم جزء من البرجوازية المرتبطة بالإستعمار. أما أغلبية جنود القوات المسلحة وضباطها فهم جزء من الشعب لا معسكر أعداءه" وهذا التحليل لا نبتدعه اليوم من أجل التأقلم السياسي" .

(3) هناك تصور يري أن تحتل الفئات الوطنية الديموقراطية القوات المسلحة المركز المقدم في نشاط الحزب بفضل وجود السلاح في يدها، ولأنها أقدر من غيرها علي حسم قضية السلطة بسرعة وإيجاز. وهذا تصور خاطئ. وعندما يصل هذا التصور إلي مراميه النظرية يتحول إلي نظرية إنقلابية كاملة. فالثورة الديمقراطية هي ثورة الإصلاح الزراعي ولا يمكن أن تصل إلي نتائجها المنطقية إلا باستنهاض الجماهير الكادحة من المزارعيين.

(4) نحن كشيوعيين لا نتقبل أدلوجيآ نظرية القلة التي تقبض علي السلطة ثم بعد ذلك نرجع إلي الجماهير. في إعتقادي أن هذ موقف أيدلوجي ثابت للشيوعية وجزء من فهم الشيوعيين للثورة وقد تطورت الشيوعية كعلم في الصراع ضد هذه النظرية ضمن صراعها الطويل ضد الأيدلوجيات الغربية علي حركة الطبقة العاملة.


وتسائل عبد الخالق :
من الذي وضع التقييم لوضع القوات المسلحة من ناحية الجنود وصف الضباط؟.. أنا طلبت من اللجنة التي يقودها ومسؤل عنها عبد القادر عباس (عضو اللجنة المركزية ومن العناصر المتكتلة ضد عبد الخالق في المؤتمر) أن يأتي بتقييم لكل الأسلحة . وكان رد الزميل عبد القادر( بأن وضع القوات المسلحة لا يسمح بإنجاح عملية عسكرية. إن المكتب السياسي لا يفهم في هذه المسائل وإنما يأتي بالناس المسؤلين . أما أنا فأحضر اجتماعات وأقول سياسة وأفوت).
وتواصلت هذه الرؤي دون تغيير في رفض التغيير بإستخدام القوة (الجيش) وحتي بعد قيام مايو كان رفض
عبد الخالق للإنقلاب ودفعه لإستصدار تأييد مشروط لإنقلاب مايو ينطلق من هذا المفهوم الرافض للإنقلاب كوسيلة للوصول للسلطة. ولكن بنفس الدرجة التي يمكن بها القول أن مايو لم تكن بتدبير من الحزب الشيوعي والمقصود هنا الحزب الشيوعي بكامل هيئاته إلا أنه لا يمكن أن يتنصل الحزب الشيوعي من كل مسؤلية في قيام مايو.
فقد إنفردت مجموعة بتأييد النظام (معاوية إبراهيم وأحمد سليمان ومجموعتهم) وهم من القادة المؤثرين في الحزب ومن كوادره المهمة التي لا يمكن تجاوزها ونفي إرتباطها بالحزب الشيوعي. ولكنهم لم يكونوا يمثلون الحزب الشيوعي السوداني بأي حال. فقد تجاوزوا هيئاته ولوائحه في تأيدهم المطلق للسلطة المايوية.
وتبقي الإجابة في منظوري أنه لا يمكن أن نحسب مايو علي الحزب الشيوعي ونقول بقاطع الكلم أن مايو صنيعة شيوعية
.
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:29 PM   #43
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب عصمت العالم :

العزيز باش مهندس خالد الحاج..


اشكرا على كل محاولات الابراز لراى ان الحزب الشيوعى لم يكن طرفا فى التحضير ولا الاشتراك فى الانقلاب..لكن السؤال الذى يتطلب الاجابة.. الاحتواء الشيوعى للحركة الانقلابية..؟؟
(1) ما تمخض عن كل ذلك ..من اثار سلبية تدميرية للقيم الوطنية.سياسيا.اقتصاديا.اجتماعيا .وامنيا.الا ترى ما قام به الشيوعيون فى حضن ما يو..
ما يوازى من حجم تدميرى.وبدا بالاطاحة بالسودان ومستقبله..؟
(2)
التناقض والاعتراف من بعض كوادر الحزب على اختلاف الرؤية.تجرنا فى محاولات تنصيل الحزب من المسئولية
(3)
هل نسى الزملاء .انت يا مايو الخلاص ..يا جدارا من رصاص..
او جيتنا وفيك ملامحنا..بعد يا مايو ما تعبنا..؟؟
(4)
هل كان الحزب فى مساندته ينطلق من هلامية الانتقام.لما لحق به.من..ظلم
(5).او لن تكن تلك المساندة هى خيانة للديمقراطيه..؟
انتظر افادة سعيد كسباوى.وهى تحسم كثيرا من النقاش.ساسلمها لك خالد وانت مؤتمن.. لللاخراج الفنى..والارسال..ونسخة للشقلينى للمتابعه

ونلتقى بكل حميمية الالفة..نريد ان نعطى ملامح لحرية النقاش واحترام الراى المعارض
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:30 PM   #44
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب خالد الحاج :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصمت العالم
العزيز باش مهندس خالد الحاج..


اشكرا على كل محاولات الابراز لراى ان الحزب الشيوعى لم يكن طرفا فى التحضير ولا الاشتراك فى الانقلاب..لكن السؤال الذى يتطلب الاجابة.. الاحتواء الشيوعى للحركة الانقلابية..؟؟
(1) ما تمخض عن كل ذلك ..من اثار سلبية تدميرية للقيم الوطنية.سياسيا.اقتصاديا.اجتماعيا .وامنيا.الا ترى ما قام به الشيوعيون فى حضن ما يو..
ما يوازى من حجم تدميرى.وبدا بالاطاحة بالسودان ومستقبله..؟
(2)
التناقض والاعتراف من بعض كوادر الحزب على اختلاف الرؤية.تجرنا فى محاولات تنصيل الحزب من المسئولية
(3)
هل نسى الزملاء .انت يا مايو الخلاص ..يا جدارا من رصاص..
او جيتنا وفيك ملامحنا..بعد يا مايو ما تعبنا..؟؟
(4)
هل كان الحزب فى مساندته ينطلق من هلامية الانتقام.لما لحق به.من..ظلم
(5).او لن تكن تلك المساندة هى خيانة للديمقراطيه..؟
انتظر افادة سعيد كسباوى.وهى تحسم كثيرا من النقاش.ساسلمها لك خالد وانت مؤتمن.. لللاخراج الفنى..والارسال..ونسخة للشقلينى للمتابعه

ونلتقى بكل حميمية الالفة..نريد ان نعطى ملامح لحرية النقاش واحترام الراى المعارض
العزيزعصمت
مساك الله بالخير.
لا يا عصمت نحن لم ننسي أنت يا مايو الخلاص . ولم نتنكر لي (وبيك يا مايو يا سيف الفدا المسلول نشق أعدانا عرض وطول.) ولم ننفي (جيتنا وفيك ملامحنا.) فقد ظهرت مايو ولأسباب ميكافيلية بوجه شيوعي صارخ رفعت شعارات الحزب الشيوعي فكان التأييد (المشروط) لها فقد كان البديل هو عودة تلك القوي التقليدية التي مارست ضدنا كل أنواع الظلم والتنكيل رغم تمسكنا بكل قواعد اللعبة الديمقراطية. ونحن نتعلم من تأريخنا نناقشه بصدق وحرية ولا نخجل منه ولا نتحدث عنه بصورة ببغاوية بل ننشره دون خوف.
أما الحديث عن خيانة للديمقراطية فلا أجد أحسن من قول الأستاذ كمال الجزولي
:

اقتباس:
- أنت تقول لى الآن.. واقول لك الآن «ليس مبرراً بالنسبة لى شئ واحد.. هو الوصول للسلطة عبر الإنقلاب العسكرى.. الحزب الشيوعى الآن لا يدخل فى إنقلابات ولا ينظم لها.. وهو يحرض ضد الانقلابات (هس بكرة كان صحيت من النوم ولقيت إنقلاب أنا ضدو).. ودون أن اعرف من الذى قام به.. هذه مسألة الحزب الشيوعى تأذى منها وخاض فيها وتورط فيها.. ومنذ 1977-1978 حسمها منذ ذلك الوقت ولن يعود لها مرة اخرى مهما كانت الاغراءات..!!

قطعاً.. لم يكن محسوماً امر الديمقراطية الجديدة والديمقراطية الثورية (الحزب الواحد).. لكن اذا كان المطلوب محاكمة التاريخ فنحن لا نحاكم التاريخ.. اما اذا كان المطلوب فهم التاريخ.. فعلينا أن نفهم بأن الحزب الشيوعى ظل يراوح منذ الخمسينات الى نهاية السبعينات ما بين الديمقراطية الليبرالية وما بين الديمقراطية الجديدة والثورية والشعبية.. من الناحية الثانية يأتى السؤال لماذا كانت هذه المراوغة؟.. وما هو الدور الذى لعبته الاحزاب التقليدية فى دفع الحزب الشيوعى باستمرار الى حافة اليأس من الممارسة الديمقراطية الليبرالية..؟!!
أما الحديث عن تدمير للقيم الوطنية فإن كنت تقصد أن الحزب من قام بهذا التدمير بصورة مباشرة فهو قول مردود أما لو كنت تقصد قيامه بذلك حيث أيد مايو وقويت مايو بهذا التأييد لتمارس بعدها ما سميته تدميرآ فأنا أقبل هذا الزعم علي علاته فعلاقة مايو بالحزب الشيوعي لم تتعدي السنتين. ولبست مايو طوال ستة عشر عامآ أكثر من لبوس لكل حالة بدأت إشتراكية وإنتهت بالدروشة مرورآ بالقومية العربية والأسلاموية.
ويبقي السؤال يا صديقي ؟ أصدر الحزب الشيوعي السوداني تقييمآ لتجربته في مايو ويوليو وقام بنقد نفسه !! من من الأحزاب السودانية ملك الشجاعة لتقييم تجربته مع الإنقلابات العسكرية وتأييد النظم الشمولية؟ وهل الحزب الشيوعي كان بدعآ في ذلك؟

مودتي الصادقة لك وأنتظر مثلك شهادة السيد سعيد كسباوي وسأوليها العناية اللازمة إن شاء الله.
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2006, 02:31 PM   #45
admin
Administrator
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 838
افتراضي

كتب أبومروان :

Dear Khalid
I really appreciate your effort and other friends who participated in this constructive discussion. Iam also waiting to see the contribution of Saeed Kasbawi who I have known when I was a student at the University of Baghdad 1974- 1978.. To enrich the discussion , I wonder if you would forward the article written by the Communist officer in July 19 military coup, Abdel Azzim Serour about the Hospitality Palace massacre.This article was published in Gadiyya Sudaniya. Regards
__________________
admin غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 08:27 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir