سودانيات .. تواصل ومحبة

سودانيات .. تواصل ومحبة (http://sudanyat.net/vb/index.php)
-   منتـــــــــدى الحـــــوار (http://sudanyat.net/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الاحباب فى سودانيات اعاصير الاشواق تعيدنى اليكم بعد غياب (http://sudanyat.net/vb/showthread.php?t=28478)

Ismat 22-12-2016 08:30 PM

الاحباب فى سودانيات اعاصير الاشواق تعيدنى اليكم بعد غياب
 
كترت الموانع وتعددت الأسباب وحالة الاقدار..وقسى الزمن وتعثرت ظروفه وكثرت الشجون والمواجع ونزف الاشواق..وكنتم معى في الغفوة والصحوة انا طريح سرير المرض والقلب يزيد اعتلاله وهو مشغول بحبكم ومكسور بعلته وما بين الشوق والوجع نبتت شتلات المحنة بورود حمراء قنية كان فيها عقد الدم الرباط..كنتم رفقتى في ليل مرضى الطويل ..سمار الحضرة كنت اسمع وشوشة كلمات شعر دكتور عبد الله جعفر تغزل افق الليل برسائل متنوعة فيها الشجن والمواجع ا والحب والفقد..وكان دوما العمدة عكود شيخ لقبيلة يتابعنى هاتفيا وعبر الواتس اب والنور يوسف ومخير والشاعر المهندس معتصم الطاهر وامير الأمين وطيف الخواجة رافت ميلاد واجراس الكنائيس ودوى الاجراس وناصر والجيلى وود عثمان والحان الانغام وصدىء رنين الراحلة اشراق ضرار..وبالطبع عوالم الايقونة عرجونة الزمن الندى جيجى وسيد احمد الاون الذى اتصل بى وتواصل معى والمرجع جعفر بدرى واشعار الخنساء واستاذنا حسن وتذكرت ملامح الزمن القديم ف 2005 وكل ذلك الجمع .ولنترجم على الصديق الراحل خالد الحاج الحسن ونسال له الرحمة والغفران .وبكت الذكريات وهى تبعثر لصور والحكايات النقاشات وتعيد الهمس الدفيق..
غياب وغياب وغياب..وتعذر دخولى نتيجة لاشكال تقنى اتعبت فيه العمدة عكود الذى واصل واظب وأعاد ادخالى ونجحت بعد غيرت الاسم الى اسمى باللغة الإنجليزية
وها انا هاهنا بين أحضان سودانيات الاهل والديار..
يقولون الشوق بحر ممتد طويل ما ليه حد..وهذه احساسى تجاهكم با احبة .زواعتذر ان غابت الكثير من الأسماء سهوا فقد فعل المرض والكبر افاعيله..واقفنى في حد
وخط..
ولعل زمان الناس هداوة حال ونحن وماننا الترحال طوعا او قهرا وقسرا ..لكن دوما يبقى صدىء الذكرى مسارات نرتادها ويتردد في مداراتها كل نخفيه في خبايا واخاديد الذاكرة..
سنعيد ان نلتقى وسعيد ان اعاود وسعيد اننى الان بينكم..

النور يوسف محمد 22-12-2016 08:57 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


يا سلام

شيخنا العالم بذات حرفه
وذات محبته وكلماته الندية

جميل هذا المساء وانيقة هذه اللحظات
ما اروع الليل وانت تعطره بحضورك
وما أجمل المنتدى وانت ترفده بحديثك ،


مشتاقون يا صديق

ناصر يوسف 22-12-2016 09:27 PM

يا سلاااااام ياخ

اخوي الكبير الحبيب

عصمت العالم ببواطن الجمال

عافاك وشفاك الله

العافية تبقالك غطاء وتوب يا رب

سألنا عنك

والحمد لله جيتنا بالدرب العديل

ليك المحبة والشوق والدعوات بإنك تطيب يا طيب القلب

Ismat 22-12-2016 10:19 PM


النور يوسف
أيها المسكون بصدىء مزامير داوود ورفقة ليل المتنبىء في تامله وتمرده واستشرافه..وانت رفقة سهيل شعره وهو يخوض البحارا ويطال الجبالا..لا زلت يا شيخ الحضرة في طلاسم استار ليلك الذى يشتعل باوار ذلك اللهيب فيضى اطراف الكون .وصدىء الترديد تاتى هبات نسماته فتشفى غليل الليل الساهر الذى تسبيه النحوم,,
وانت لك متكا أيها المدهش بين النفحة والطرفة وغزل ذلك النسيج الدمقسى المخملى اللحظة والاستيعاب .معابر لمدارك يمتطى فيها الفكر صهوة خيله ليحلق في افق مدى لا يلاحق.ولا يدرك..
خلتك لا تغفو والسهراجة تلك الكلمات حمياك المنام وهى حبلى في عمق الذاكرة تنتظر ان ياتيها مخاض اللحظة فتدلق جنينها او حنينها لتحى به مشائل ومشاعر..
كم اسعدتنى استهلالاتك وانت من يعرف اللغة ويعجم عودها ويعتصرها لتنتج زهرا وشهدا وعنبا ..وانت سيد العارفين في زمن سحيق يقولون .. ليس بالخيز وحده يحيى الانسان..قديما ذكر هذه..اما الان فانقلبت الى ليس بالحب وحده يحيى الانسان ..مع كل تلك الانزلاقات والحالة المتردية ..التي اسقطت النظرية بأكملها..
كلما شعرنا باننا ناتى بالياذة هميروس .ندرك ما زلنا ابعد بقرون ..
كم هو ممتع حديث الشجون في تداخله وتمدده وسرحانه..
أتمنى ن أتمكن ان اشبع محبتى لكم ولسودانيات واستحلب الكثير من الاشراقات التي تختلط بالدمع وا لالم..وهذا واقعنا..
مساك الله بخيره ..وستره

معتصم الطاهر 22-12-2016 10:28 PM

حبيبي عصمت

فقدتك

و شوق

ياخ كترت الغيبة

معتصم الطاهر 22-12-2016 10:30 PM

http://sudanyat.net/vb/showthread.php?t=28378

Hassan Farah 23-12-2016 10:41 AM

يا مرحبا يا مرحبا بالحبيب عصمت العالم
نورت الساحة بعد ان افتقدناك ردحا من الزمن

Abdullahi Gaafar 27-12-2016 08:13 AM

كتبنا يا صديقي عن الغياب سويا فكان أن أخذنا بقسوة جراء ذلك

لك في القلب الكثير من الذي لم يكتب بعد ولك في الخاطر مقام من وفاء وابتسام

مرحبا بك فلا يعدل مزاجنا هنا سوي فنجان قهوة حرفك الصباحي

سلام وربنا يديم عليك الصحة

بابكر مخير 27-12-2016 08:19 AM

يابا إتا
غيب قدر ما تدور
لف ووين ما تدور
تلقانا بشوق ولهفة ليك ندور...

Ismat 09-01-2017 09:54 PM

..العزيز جدا المخرج الفنان ناصر..

عامك بذات الجمال مع الاسرة الكريمة..
اعتذر ثانية عن تاخيرى الرد على تحاياك..مع الظروف الصحية اصبحت ذى الراكوبة فى عز الخريف..دوما ايلة الى سقوط..فقد اسقطنى المرض ثانية...فتاخرت بهجتى وفرحتى بالعودة الى سودانيات...تذكرت جيل العمالقة قى سيرة العودة الى سنار..شتان بينى وبينهم فهم قمم سامقات..ونحن لازلنا مثل ذلك العشب لم يرتفع من وجه الارض..
محبتى لك واعزازى..
واتمنى ان اتمكن ان اعود للوطن ..وحتما سالتقى بك..
وشكا على الترحي..

Ismat 09-01-2017 10:01 PM

..الشاعر الفنان باشمهندس معتصم الطاهر
ولا زلت تغنى يا صديقى لمشاهد العشق الجميلة..ولا زالت مدامع البكا تسيل على كل الطرقات التى يسير فيها الجمال..
كم اشتاق اليك ..ونحن رفقة الزمن الجميل فى سودانيات..
عامكم بخير..وسعادة..وقصائد الشعر ترسل ضفائر امواجها فترقص وتراقص الجمال..
اعتذر بقدر سعادتى بالتواصل,,انقطعت لظروف صحية بالغة الحرج والتعقيد.
محبتى وتقيرى واعزازى

Ismat 09-01-2017 10:05 PM

استاذنا دكتور حسن فرح..
انتىتعلم موقعكم وتقديرنا لكم..
فمعذرة ان حالت الظروف القاهرة دون الرد عليكم..
فمقامكم محفوظ استاذى..
لك التحية والتجلة والتقدير..
وشكرا للاستقبال ..
معزتى..

Ismat 09-01-2017 10:30 PM

..الشاعر الفنان الرهف دكتور عبد الله جعفر..
ايها النغم الجميل,,وايها الرجل النبيل..
عندما تطل او تخطر على البال والخاطر..تاتى الحروف مزدانة فى ابهى رونقها واجمل زينتها .تاتى متبخترة يانعة ندية تتمايس فى انفداع ذلك النخيل وهو يتراقص فى انسياب
وكانه يلوح لزمان الدنيا باشارات تتضمن غموض الرسالة وفصاحة التعبير..ذلك الانزلاق الابداعى عندما تهفو الطبيعة باروع ما فيها..وهى تجسد ابداعات الخالق العظيم عبر الكون..
وانت سيد الشعر المنساب فى مدارات تلك المدينة..وانت فيه مثل ازميل فدياس الذى يجسد معابر الجمال فى ذلك النحت الناطق..وانت سلسبيل اللغة وهجين مداخلها .وقوافى واحرف شعرك ..اذا خرجن عن مقولك عبرن الجبالا وخضنا البحارا..
فمد المتنبى قبضت بتلابيبه وامسكت به..واعدت ركاب الخيل الى ذلك المضمار..فاسمعتنى صهيل خيول شعرك عبر الالاف الاميال التى تفضل بيننا .ووانا هنا فى..بلاد الانجليز..اسمعها وهى تركض فى مضمار الشعر..
دكتور عبد الله..
اوجاع الزمن تتجدد عندما تستحلب الذكرى..بك تفاصيلها..خاصة تراجيديا الوجع المر..حين تتارى تلك الوجوه التى نحب ان نراها دوما مشرقة,,ونرى الزلال فقد غاب اشراقها ..وظللنا نحن على متن رحلة التذكر والتحسر والاسف والبكاء..
وكما قيل من قيل..
هل من عودة لى ام هى مستحيلة..
ولعل الاستحالة معلقة مثل استار تعلقنا بها..وبقينا هكذا..
لا شوفتا ترد الروح..
لا ردا بيطمنى..
اليس كذلك.ايها النغم الجميل..
ونحن نعيش زمن ليس فيه اخر الفرسان..وليس فيه فاطمة السمحة..وليس فيه مدارك الاشراق..
محبتى..
وعذرا.ان كسرت حواجز اطواق واخترقت استار انت تعرفها وانا اعرفها,..
ولتسقط دمعة حزن فوق وجع الزمن..
لك الاعزاز..
ورباط المجبة بيننا ايها الشاعر الرهف..

ناصر يوسف 11-01-2017 09:55 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ismat (المشاركة 537077)
..العزيز جدا المخرج الفنان ناصر..

عامك بذات الجمال مع الاسرة الكريمة..
اعتذر ثانية عن تاخيرى الرد على تحاياك..مع الظروف الصحية اصبحت ذى الراكوبة فى عز الخريف..دوما ايلة الى سقوط..فقد اسقطنى المرض ثانية...فتاخرت بهجتى وفرحتى بالعودة الى سودانيات...تذكرت جيل العمالقة قى سيرة العودة الى سنار..شتان بينى وبينهم فهم قمم سامقات..ونحن لازلنا مثل ذلك العشب لم يرتفع من وجه الارض..
محبتى لك واعزازى..
واتمنى ان اتمكن ان اعود للوطن ..وحتما سالتقى بك..
وشكا على الترحي..


ربنا يعافيك ويعفيك والعافية تبقالك غطاء وتوب يا رب


الساعة الآن 08:50 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir