التصنيفات
شعر

أنا لا سواى ..

 

أنا .. لا ســـــــواى

هيثم الشفيع ..

 

 

عبقاً …كعود
لك أن تراني وسط عتماتي
وأضواء الحياة
و ربما…
من وسط أضوائي وعتمات الحياة
رأيتني.
برقاً أضيئ و لا رعود
أنا لا سواي
حسبتني متيقظاً…وأنا رقود
قلّبتني ذات اليمين وتارةً ذات الشمال
وجدتني……….وحدي أنا
إلاّي….لا
لا كلب يحرسني ليبسط من ذراعيه وصيد
لا دفء…..لا أحباب
لا جدوى ….لتغريني أعود
أنا لا سواي
أشتاق أن أبني قصوراً من……ورق
أشتاق أن أرمي غدي من شاهقٍ
يجتث من عيني عذابات الأرق
أشتاق أن….
لا شيئ أرجوه يكون
كل الذين أحبهم عبروا دمي –فجراً- على ضوء الشفق
..
أنا لا سواى
قصيدة الموتى ، وأغنية اليتامي والجياع
أنا دندنات الفقر والفقراء ..
-لحناً ساحراً –
وحرير موسيقى وللشمس الشعاع
أنا ليس مثلي من أحد
وحدي أنا…..
أشتاق أن أبني عروشي ياسمين
أشتاق أن أرمي غدي من شاهقٍ
يجتث من عيني عذابات السنين
أشتاق أن….
لا شيئ أرجوه يكون
كل الذين أحبهم عبروا دمي –قسراً- كما سحب الحنين
وأنا –القصيد-
أنا
حقيقة نفسيَ الكبرى
وحيداً
حينما أصحو من الموت
وفي العتمات والأضواء….
أحلامي……نداء الروح …..آلامي…. نشيد
كم قد عشتها الأفراحَ…………..أحزاني
و كم غنيت للماضي و للآتي
وكم أعلنتها ..
أنّي أنا :
أنا لا سواي…
(بئرٌ معطلةٌ
و بي قصرٌ مشيد.)
الخرطوم 30/7/2015م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *