التصنيفات
شعر

بستأذنك ..

 

 

عبير خيري

عبير

بستأذنك أكتب علي صحف الرحيل
تديني خاطرك يا وطن
بستأذنك أملا المطارات بالمواعيد
البتنزل من عيونك يهتفن
بستأذنك تديني تأشيرة خروج
للبسمة .. للروح الكفن
بستأذنك تنساني في صالة عفوك
انا اصلي مهدودة بدن
انا ما لقيتك في حلم
ولا مرقتك من خيالاتي المستفة بالمحن
بيني ما بينك غنا
بيني ما بينك دموع وابتسامات كم شجن
بستأذنك أنساها شنطة شوقي فيك
أنسى البراحات الشّقن
بستأذنك وانا مني ليك باقة حروف
راجياك علي أنيني إتراقصن
بستأذنك تقدر تشيل مني العيون
ال من بدت في الشوف بكن
يلاك نرحل يا وطن
نغشى الشوارع في الصباحات السهن
يلاك نقالد الأمسيات .. الذكريات
الباقيات والامهات البشتهن
يلاك نسالم النيل نعافي خصل حنين
للضل رمن
وبستأذنك تنساها شنطة شوقي فيك
تنسى البراحات الشّقن

التصنيفات
شعر

أنا لا سواى ..

 

أنا .. لا ســـــــواى

هيثم الشفيع ..

 

 

عبقاً …كعود
لك أن تراني وسط عتماتي
وأضواء الحياة
و ربما…
من وسط أضوائي وعتمات الحياة
رأيتني.
برقاً أضيئ و لا رعود
أنا لا سواي
حسبتني متيقظاً…وأنا رقود
قلّبتني ذات اليمين وتارةً ذات الشمال
وجدتني……….وحدي أنا
إلاّي….لا
لا كلب يحرسني ليبسط من ذراعيه وصيد
لا دفء…..لا أحباب
لا جدوى ….لتغريني أعود
أنا لا سواي
أشتاق أن أبني قصوراً من……ورق
أشتاق أن أرمي غدي من شاهقٍ
يجتث من عيني عذابات الأرق
أشتاق أن….
لا شيئ أرجوه يكون
كل الذين أحبهم عبروا دمي –فجراً- على ضوء الشفق
..
أنا لا سواى
قصيدة الموتى ، وأغنية اليتامي والجياع
أنا دندنات الفقر والفقراء ..
-لحناً ساحراً –
وحرير موسيقى وللشمس الشعاع
أنا ليس مثلي من أحد
وحدي أنا…..
أشتاق أن أبني عروشي ياسمين
أشتاق أن أرمي غدي من شاهقٍ
يجتث من عيني عذابات السنين
أشتاق أن….
لا شيئ أرجوه يكون
كل الذين أحبهم عبروا دمي –قسراً- كما سحب الحنين
وأنا –القصيد-
أنا
حقيقة نفسيَ الكبرى
وحيداً
حينما أصحو من الموت
وفي العتمات والأضواء….
أحلامي……نداء الروح …..آلامي…. نشيد
كم قد عشتها الأفراحَ…………..أحزاني
و كم غنيت للماضي و للآتي
وكم أعلنتها ..
أنّي أنا :
أنا لا سواي…
(بئرٌ معطلةٌ
و بي قصرٌ مشيد.)
الخرطوم 30/7/2015م

التصنيفات
شعر

مقطع شعر

سمّها ما شئتَ ، لكن ……..سُمّها عشق الحياة
غنّها إن شئتَ ،لكن……..غيمُها للشمس ذات
ليلها بحر السفائن
صبحها روح الممات
لم يكن حُلماً ، ولكن …………………………..كانت الدنيا ..سُبات..

 

هيثم علي الشفيع

التصنيفات
شعر

مقطع شعر

وبينى وبينك الضحكه..

ورحيق الشاى

وطعم الخبز والسُتْره..

ومساء النور

وعمق الإلفه.


 

محجوب شريف…

التصنيفات
شعر

مقطع شعر

سألتك بى الذى ركز الأرض معبد …

وسوّى الناس عليها مقام

سألتك بى حشا الأمّات … ودمعاتنا

سألتك بى كبيداتن … ودعواتنا

شليل وين راح ؟

_________________
حليوة في ليلة الموعد – محمد طه القدال

التصنيفات
شعر

مقطع شعر

نفسى ألقاكى وأكون

أنا كلى من بعضك

أو .. بعضى من كلك بدن

وداير أبقاكى و أوحّد دورة الدم

المقسمة بينى .. بينك .. والسحن

_____________
ابداكِ من وين؟ – أزهري محمد علي

التصنيفات
شعر

مقطع

سوف أصنع لي فتاةً
من دمائي كي تقدسني وتبكي
عند موتي دون زيف
سوف أصنع لي فتاة
من دخان سجائري
لتلم عن وجهي غبار الإغتراب
وكي تقيني من مكابدة النزيف
سوف أصنع لي حبيبة
تفهم الوطن الذي أشقى به
وأخصها بالشعر والحمى
أسميها: “نضال”
(إن هذا الإسم أقرب من دمي)

التصنيفات
شعر

مقطع شعر

يا حانة مفروشة بالرمل
يا مكحولة العينين
يا مجدولة من شعر أُغنية
يا وردة باللون مسقية
بعض الرحيق أنا
والبرتقالة أنت
يا مملوءة الساقين أطفالا خلاسيين
يا بعض زنجية
وبعض عربية
وبعض أقوالى أمام الله

التصنيفات
شعر

مقطع شعر

الليلة يستقبلنى أهلى :

خيل’’ تحجل فى دائرة النّارِ ،

وترقص فى الأجراس وفى الدِّيباجْ

امرأة تفتح باب النَّهر وتدعو

من عتمات الجبل الصامت والأحراجْ

حرّاس اللغة – المملكة الزرقاءْ

ذلك يخطر فى جلد الفهدِ ،

وهذا يسطع فى قمصان الماءْ.

التصنيفات
شعر

بَكَيْتُ عَلَىَ مَنْ زَيَّنَ الْحُسَنِ وَجْهِهَا     وَلَيْسَ لَهَا مثْلٌ بِعُرْبٍ وَأَعْجَمِي
مَدَنِيَّةٌ الألْحَـــاظِ مَكّيّهْ الْحَشَى           هِلالِيَّةُ الْعَيْنَيْنِ طَائِيَّــةِ الْفَـــمِ
وَمَمْشُوطةٌ بِالْمِسْكِ قَدْ فَاحَ نَشْرُهَا     بِثَغْــرٍ كَأَنَّ الْـــدُرَّ فِيْهِ مُنَــظَّـمِ
أَشَارَتْ بِطَرْفِ الْعَيْنِ خَيْفَهُ أَهْلِهَا         إِشَــارَةَ مَحْزُوْنٍ وَلَــمْ تَتَكَلَّـــمِ
فَأَيْقَنْتُ أَنَّ الْطَّرْفَ قَدْ قَالَ مَرْحَبا         وَأَهْلاً وَسَـهْلاً بِالْحَبِّيْبِ الْمُتَيَّمِ
فَوَاللهِ لَوْلا اللهُ وَالْخَوْفِ وَالْرَّجَاءِ            لْعانَقْتُهَا بَيْــنَ الْحَطِيمِ وَزَمْـزَمِ
وَقَبِلْتُهَا تِسْعًا وَتِسْعِيْنَ قُبْلَةً              مُفَرَّقَةً بِالْكَـفِ وَالْخَــدِ وَالْفَـــمِ
ووسَدْتُهَا زَنْدَيَّ وَقَبَّلْتُ ثَغْرِهَاوَ          كَانَتْ حَلالاً لِيَ وَلَوْ كُنْتُ مُحَرِّمِ
وَإِنْ حَرَّمَ اللهُ الْزِّنَا فِيْ كِتَابِهِ             فَمَا حَرَمَ الْتَّقْبِيْلِ بِالْخَدِ وَالْفَـــمِ
وَإِنْ حُرِّمَتْ يَوْمًا عَلَىَ دِيَنِ أَحْمَدَ لأخَذَتَهَا عَلَىَ دِيَنِ الْمَسِيحِ بْنِ مَرْيَمِ

من قصيدة ليزيد بِن معاوية بِن إبي سُفيان